طهران تحتج على اتهامها بالتدخل باليمن
آخر تحديث: 2012/10/1 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/10/1 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/11/16 هـ

طهران تحتج على اتهامها بالتدخل باليمن

هادي اتهم طهران بالسعي لإجهاض التسوية السياسية ببلاده (رويترز)

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية أمس القائم بأعمال السفارة اليمنية في طهران، وسلمته مذكرة احتجاج على تصريحات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بشأن إيران.

واعتبر حسين أمير عبد اللهيان -مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية في الخارجية الإيرانية- أنه لا صحة للادعاءات اليمنية بتدخل إيران في شؤون اليمن الداخلية وكشف شبكات تجسس به.

ودعا المسؤول الإيراني المسؤولين اليمنيين إلى عدم انتهاج أسلوب المسؤولين السابقين بتوجيه الاتهامات، وأكد أن توجيه الاتهامات يضر مصالح البلدين، ويمهد الطريق لمن وصفهم بأعداء العلاقات الجيدة بين البلدين.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد اتهم أمس -خلال محاضرة ألقاها بمركز ودرو ويلسون الدولي في واشنطن- إيران بتوسيع رقعة أهدافها باليمن، وباستقطاب الإعلاميين والمعارضين السياسيين، وأنها حاولت إجهاض التسوية السياسية ببلاده، والتي تمت وفقا للمبادرة الخليجية واعتبرتها "مؤامرة سعودية أميركية".

وقال هادي إن طهران تسعى من وراء ذلك لإيجاد حالة من الفوضى والعنف وإحداث فراغ أمني وسياسي بالبلاد كي تستفيد من الأوضاع المضطربة لتمرير أجندتها بالمنطقة، وسعيا لجعل اليمن نقطة انطلاق لممارسة دورها الإقليمي واستهداف دول الخليج العربي "بما يتماشى مع أطماعها الإقليمية والتوسعية، ومساعيها لزيادة نفوذها في منطقة البحر الأحمر، وخليج عدن والبحر العربي".

وكان هادي قد اتهم قبل أكثر من شهرين طهران بالتدخل بشؤون بلاده وتعهد برد مؤلم، وتزامن ذلك مع إعلان السلطات اليمنية القبض على "خلية تجسس إيرانية" يديرها قائد الحرس الثوري الإيراني.

وأكدت السلطات اليمنية أن التحقيق يجري مع أعضاء الخلية، وأنهم سيحالون إلى القضاء عقب استكمال التحقيقات.

وكانت طهران قد نفت هذه الاتهامات وأوفدت وزير الطاقة مسعود حسيني لليمن في محاولة لتهدئة الأوضاع ووضع حد للتوتر المتصاعد بين الجانبين.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات