حاجز للجيش الباكستاني في منطقة كرام بالحزام القبلي المتاخم للحدود الأفغانية
(الفرنسية-أرشيف)
 
أكدت مصادر باكستانية رسمية العثور على جثث جنود فقدوا إثر اشتباك جرى في منطقة الحزام القبلي، في الوقت الذي قتل ضابط في الشرطة يعمل في الحراسة الأمنية للقنصلية الأميركية في كراتشي.
 
قد أعلن مسؤول في الإدارة الإعلامية للجيش الباكستاني أنه تم العثور أمس الأحد على جثث عشرة جنود كانوا قد فقدوا في اشتباك مع مسلحين في إقليم أوركزاي بمنطقة الحزام القبلي شمالي غربي البلاد في الحادي والعشرين من الشهر المنصرم عندما تعرض موقعهم لهجوم من قبل متمردين.
 
ولم يعط المصدر الباكستاني تفاصيل إضافية عن الواقعة. علما بأن عبارة المسلحين المتمردين غالبا ما تستخدمها الحكومة الباكستانية في الإشارة إلى المجموعات الموالية لحركة طالبان باكستان.
 
ضابط شرطة
من جهة أخرى قتل ضابط بالشرطة الباكستانية كان يعمل ضمن فريق الحراسة الأمنية للقنصلية الأميركية بمدينة كراتشي جنوبي باكستان اليوم الاثنين.
 
وأفادت الشرطة أن الضابط -ويدعى أنور شيخ- قتل في ظروف غامضة في شارع مائي كولاشي بينما كان عائدا إلى منزله بعد انتهاء نوبة الحراسة، حيث سقط صريعا بعد تلقيه ثلاث رصاصات من بندقية آلية من طراز "كلاشينكوف".
 
ونقلت جثة الضابط إلى المستشفى المدني في المدينة بينما بدأت الشرطة التحقيق لمعرفة ملابسات الحادث.
 
وكانت السلطات العسكرية الباكستانية أعلنت تعرض معسكر للجيش في بلدة ميرانشاه بمنطقة شمال وزيرستان القبلية المتاخمة للحدود الأفغانية لقذائف صاروخية يوم السبت الماضي دون سقوط ضحايا.
 
وفي حادث آخر، فجر مجهولون مدرسة في البلدة نفسها مما أدى إلى وقوع أضرار مادية، في حين فجر آخرون يوم الجمعة الماضي عبوات ناسفة بالقرب من أنبوب للغاز في جعفر آباد في بلوشستان جنوبي غربي البلاد مما أدى إلى تضرر جزء محدود من الأنبوب.

المصدر : وكالات