الرئيس الإيراني لدى استقباله من نظيره الفنزويلي خلال زيارة سابقة لكاراكاس
(الفرنسية-أرشيف)

بدأ الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس زيارة إلى فنزويلا، ضمن جولة في دول أميركا اللاتينية تستمر خمسة أيام، في وقت رفض فيه الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز تحذيرا أميركيا من إقامة علاقات وثيقة مع إيران.

وبث التلفزيون الرسمي الفنزويلي وقائع استقبال الرئيس الإيراني من قبل إلياس جاوا نائب الرئيس الفنزويلي في مطار كراكاس. وبعدما يلتقي اليوم نظيره الفنزويلي هوغو شافيز، سيتوجه أحمدي نجاد إلى نيكاراغوا ومنها إلى كوبا فالإكوادور.

وتهدف جولة الرئيس الإيراني إلى تعزيز العلاقات مع هذه الدول الأربع في أميركا اللاتينية والتي اعتبرها "مقاومة للهيمنة الأميركية وتتقاسم الرؤية المعادية للاستعمار"، في وقت تمارس فيه الدول الغربية مزيدا من الضغوط على إيران لدفعها إلى التخلي عن برنامجها النووي.

ويرافق الرئيس الإيراني في جولته وزراء الخارجية علي أكبر صالحي، والإقتصاد شمس الدين حسيني، والصناعة والتجارة والمناجم مهدي غضنفري، والطاقة مجيد نمجو.

وقبيل استقباله لنجاد، اتهم شافيز الولايات المتحدة بأنها "اخترعت المؤامرة المفترضة التي أعدتها إيران مع فنزويلا وكوبا ونيكاراغوا بهدف ارتكاب اعتداءات في الولايات المتحدة".

وكان شريط وثائقي لشبكة يونيفيجن الناطقة بالإسبانية قد قدم أكوستا نوغيرا على أنها شريكة في مخطط إيراني لتنفيذ اعتداءات في الولايات المتحدة.

واستنادا إلى الشبكة -ومقرها ميامي- شاركت نوغيرا في مؤامرة عندما كانت تعمل سكرتيرة ثانية لسفارة فنزويلا في المكسيك عام 2007.

والاعتداءات المفترضة التي كان يمكن أن تواكبها هجمات معلوماتية، تضمنت استهداف مواقع حيوية لأمن الولايات المتحدة مثل مفاعلات نووية ومطار كينيدي في نيويورك.

ورفض الرئيس الفنزويلي في كلمة عبر التلفزيون أمس الأحد، تحذيرا أميركيا من إقامة علاقات وثيقة مع ايران، وندد بما اعتبره محاولة واشنطن الهيمنة على العالم.

وووصف شافيز بالمضحكة التصريحات الصادرة من وزارة الخارجية الأميركية التي قالت إنه ليس من الملائم لأي دولة توثيق علاقتها مع إيران.

وأضاف "لن يستطيعوا الهيمنة على هذا العالم، فلتنس هذا الأمر يا أوباما، فلتنسَه.. من الأفضل لك أن تفكر في المشكلات الموجودة في بلادك وهي كثيرة"، وتابع "إننا أحرار.. شعب أميركا اللاتينية لن يركع من جديد أبدا، ولن يهيمن عليه الأميركيون الإمبرياليون مطلقا".

المصدر : وكالات