القوات الروسية فشلت في اقتحام موقع لمسلحين شيشانيين (أرشيف-الفرنسية)

قتل أربعة رجال أمن وأصيب 16 آخرون من القوات الروسية أثناء قيامهم بعملية تفتيش بمنطقة جبلية في الشيشان بشمال القوقاز الروسي، بينما قالت وزارة الداخلية إنها قتلت أربعة من منفذي العملية وهم من "المتمردين" الإسلاميين.

وأشارت الداخلية الروسية إلى أن القتلى ثلاثة جنود إضافة إلى ضابط شرطة، في حين أصيب 16 آخرون من الجنود والشرطة، وسيتم علاجهم في موسكو.

وفيما يتعلق بتفاصيل العملية أوضحت مصادر أمنية أن قوات وزارة الداخلية رصدت موقعاً محصناً يستخدمه مسلحون بمنطقة جبلية قرب بلدة تازين، وهي قلعة في منطقة فيدينسكي بالشيشان، وحاولت اقتحام الموقع إلا أن المسلحين قاوموا بشراسة.

وأضاف المصدر أن رجال الأمن قتلوا بعيد انفجار عبوات ناسفة مزروعة في محيط الموقع وبرصاص المسلحين. بينما أكد المصدر مقتل أربعة من المسلحين، وأن أحدهم قتل عندما فتح النار على الشرطة.

من جانبها قالت وسائل إعلام روسية إن رجال الأمن كانوا يقومون بتفتيش منطقة جبلية بجنوب الشيشان، بحثاً عن المسلحين الذين هربوا من قاعدة لهم بالمنطقة الجبلية.

وكان الرئيس الشيشاني رمضان قديروف قد صرح للصحفيين في وقت سابق أن القوات الحكومية قد اشتبكت مع مجموعة مسلحة تضم عددا من القادة "المتمردين" وأكد مقتل اثنين من جنوده وإصابة خمسة آخرين بالعملية التي نفذت قرب تازين لكن الثلوج والضباب أعاقت نجاحها.

ويقاتل انفصاليون من أجل إقامة دولة إسلامية في شمالي القوقاز بطول حدود روسيا الجنوبية، في تمرد أذكته حربان في الشيشان بمرحلة ما بعد الاتحاد السوفياتي إضافة إلى الفقر والغضب من الأساليب العنيفة التي تستخدمها الشرطة.

وتشهد جمهوريات شمال القوقاز (الشيشان وداغستان وأنغوشيا) العديد من الهجمات التي يشنها مسلحون ضد الشرطة والقوات الاتحادية والمسؤولين المحليين
.

المصدر : وكالات