حركة طالبان تختطف أشخاصا في واقعة سابقة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت حركة طالبان باكستان أنها قتلت 15 جنديا من القوات الشبه عسكرية الباكستانية، وذلك بعدما عثر مسؤولون على جثث بها آثار تعذيب وإصابات بأعيرة نارية بمنطقة هانجو شمال غرب البلاد.

وقال المتحدث باسم الحركة إحسان الله إحسان إن "هذا رد على قتل القوات الباكستانية لزملائنا في خيبر"، وأشار إلى أنه "قريبا سننتقم من عمليات أخرى أيضا".

وتستهدف القوات الباكستانية أعضاء الحركة في منطقة خيبر القبلية بشمال غرب البلاد في حملات متقطعة منذ أكثر من أربع سنوات.

وبينما ذكرت وكالة رويترز أن عدد القتلى 15 جنديا، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن عددهم بلغ 16 قتيلا.

وكان مسؤولون محليون قد أفادوا بأنهم عثروا على 15 جثة بها آثار تعذيب وإصابات بأعيرة نارية في تال بمنطقة هانجو، قرب المناطق القبلية التي تشيع بها الفوضى بامتداد الحدود المتداخلة مع أفغانستان.

وخُطف الجنود الباكستانيون يوم 23 ديسمبر/كانون الأول المنصرم عندما اقتحم عشرات من مقاتلي طالبان باكستان نقطة أمنية في منطقة تانك بشمال غرب البلاد.

وتأسست حركة طالبان الباكستانية، التي تنضوي تحت لوائها فصائل باكستانية متشددة مختلفة تنشط في المناطق القبلية، بباكستان عام 2007.

وتعهدت الحركة المتحالفة مع طالبان الأفغانية وتنظيم القاعدة، بالإطاحة بالحكومة الباكستانية بعد أن بدأ الجيش بتنفيذ عملياته ضد الجماعات المتشددة.

ويلقى باللوم على الحركة في الكثير من التفجيرات الانتحارية في أنحاء البلاد، حيث نفذت هجمات جريئة منها هجوم على مقر للجيش الباكستاني قرب العاصمة إسلام آباد عام 2009.

المصدر : وكالات