15 قتيلا بنيجيريا والرئيس يدعو للحوار
آخر تحديث: 2012/1/27 الساعة 23:00 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/27 الساعة 23:00 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/4 هـ

15 قتيلا بنيجيريا والرئيس يدعو للحوار


قتل مسلحون 15 قرويا في شمال نيجيريا اليوم في هجوم لم تتضح ملابساته بعد، وذلك في وقت دعا فيه الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان جماعة بوكو حرام المتهمة بتنفيذ هجماتٍ قتلت العشرات منذ مطلع العام، لتحديد مطالبها.

وقُتل القرويون الذين كانوا عائدين من السوق البارحة في بلدة في محافظة زمفارا، إذْ أنزلهم مسلحون من العربة التي تقلهم وأطلقوا النار عليهم، قبل أن يعيدوا الجثث إلى الشاحنة ويحرقوها، حسب الشرطة المحلية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن السلطات تشتبه في هجوم نفذه لصوص مسلحون، لكن لم يُعثر على أي بضائع مسروقة.

اقرأ أيضا:

وتقع البلدة غير بعيد عن مدينة كانو كبرى مدن شمال نيجيريا، التي شهدت الجمعة الماضية هجمات منسقة قتل فيها نحو مائتي شخص، واتهمت السلطات جماعة بوكو حرام بتنفيذها.

وفي ضواحي كانو أيضا أُعلن أمس عن خطف مهندس ألماني يعمل في شركة بناء.

اعتقالات
وشهدت كانو بعد هجمات الجمعة الماضية اعتقالات واسعة شملت مائتي شخص غالبيتهم من تشاد.

وتحدث مسؤول في شرطتها عن مؤشرات على أن تشاديين تلقوا أموالا للمشاركة في الهجمات. 

واتهمت السلطات بوكو حرام –وهي تنظيم غامض ظهر في 2003 في شمالي نيجيريا ويعني اسمه "التعليم الغربي حرام"- بالضلوع في أغلب الهجمات التي وقعت منذ العام الماضي، وتركزت في الشمال حيث يقطن أغلب المسلمين.

دعوة للتفاوض
ودفعت الهجمات الأخيرة الرئيس جوناثان إلى إقالة رئيس الشرطة ونوابه الستة، بتهمة التقصير الأمني.

لكن جوناثان أقر في لقاء مع رويترز بأن القوة وحدها لن تحسم المعركة ضد التنظيم، الذي يرتبط حسبه بـ"جماعات جهادية" خارج البلاد.

الشيخ شيكاو نفى أن تكون بوكو حرام تستهدف المدنيين (الفرنسية)

ودعا الرئيس النيجيري بوكو حرام لتحديد مطالبها بوضوح كأساس للتفاوض، وشدّد على تطوير المناطق النائية شبه القاحلة لأن البطالة المرتفعة هناك سمحت بتجنيد أشخاص "ليصبحوا متطرفين".

لا نستهدف المدنيين
لكن شخصا قدم نفسه على أنه قائد بوكو حرام في تسجيل صوتي بث على يوتيوب سخر من دعوة الحوار هذه.

وتظهر في التسجيل صورة ثابتة لشخص قدم نفسه باسم الشيخ أبو بكر شيكاو، جالسا على أريكة وإلى جانبه بندقية كلاشينكوف.

واتهم الشيخ شيكاو -الذي كان ينتقل في حديثه بين الإنجليزية والعربية والهاوسا- الرئيسَ غودلاك بالكذب، نافيا أن تكون بوكو حرام استهدفت مدنيين في هجماتها، التي جاءت كما قال لحماية المسلمين في كانو، متهما قوات الأمن باستهداف المدارس الإسلامية.

المصدر : وكالات

التعليقات