عبد الله غل انتخب رئيسا لتركيا عام 2007 (الأوروبية-أرشيف)

وافق الرئيس التركي عبد الله غل على قانون جديد يحدد موعد انقضاء ولايته في عام 2014، منهيا بذلك أشهرا من التكهنات بشأن مدة رئاسته، حسب ما أعلنه مكتبه أمس الأربعاء.

وأوصت لجنة برلمانية تركية الشهر الجاري بأن تنقضي ولاية عبد الله غل في 2014، وهي خطوة يقول مراقبون إنها تخدم رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.

وانتخب غل رئيسا لتركيا بفضل مساندة حزب العدالة والتنمية الحاكم في عام 2007، لكن لم يكن واضحا هل ستستمر ولايته خمس سنوات أم سبعا.

وقد يكون هذا التغيير مهما لطموحات رئيس الوزراء طيب أردوغان الذي تشير تقارير تركية إلى أنه قد يصبح رئيسا للبلاد قبل انقضاء ولايته الثالثة والأخيرة كرئيس للوزراء في عام 2015.

ويعتزم أردوغان وضع دستور جديدا ليحل محل الدستور الذي وضع بعد انقلاب عسكري قبل ثلاثة عقود، وتقول أنباء إنه يؤيد إنشاء نظام حكم رئاسي أوسع نفوذا.

وكان حزب العدالة والتنمية أحرز فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية التي جرت في يونيو/حزيران الماضي بحصوله على 50.4% من الأصوات.

يشار إلى أن الرئيس التركي ينتخب لولاية واحدة من سبع سنوات، ويعد هذا المنصب فخريا إلى حد بعيد، وتنحصر صلاحياته في إصدار القوانين والقيام بتعيينات في مناصب أساسية بالإدارة الحكومية.

المصدر : رويترز