مقتل 20 مسلحا في باكستان
آخر تحديث: 2012/1/26 الساعة 19:54 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :رويترز: فرنسا تدعو لفرض عقوبات على ليبيا إذا لم تتحرك السلطات بشأن معاملة المهاجرين
آخر تحديث: 2012/1/26 الساعة 19:54 (مكة المكرمة) الموافق 1433/3/3 هـ

مقتل 20 مسلحا في باكستان

رتل للجيش الباكستاني في جبل ماناتو بإقليم كرم القبلي (الفرنسية-أرشيف)

سجلت باكستان أحداثا أمنية متفرقة أوقعت عددا من القتلى والجرحى في مناطق متفرقة من البلاد من بينها اشتباكات بين القوى الأمنية وجماعات مسلحة بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

فقد أعلنت السلطات أن القوات الأمنية قتلت اليوم الخميس عشرين مسلحاً على الأقل بعد تعرضها لهجوم في إقليم كرّم القبلي بالقرب من الحدود مع أفغانستان جرح فيه 22 جندياً.

ونقلت مصادر إعلامية عن مسؤول حكومي قوله إن مجموعة من المسلحين هاجموا نقطة أمنية في إقليم كرّم شمال غربي البلاد، فردّت القوى الأمنية بإطلاق النار على  المسلحين الذين يعتقد بأنهم من حركة طالبان باكستان أو الجماعات الأخرى الموالية لها.

يُذكر أن الجيش الباكستاني يقوم بسلسلة من العمليات العسكرية ضد المسلحين في بعض المناطق من الإقليم الشمالي الغربي والتي أسفرت حتى الآن عن اعتقال ومقتل عدد كبير منهم، وفق الرواية الرسمية الباكستانية.

بلوشستان
وفي منطقة سوي بإقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان، قتل ستة من رجال الأمن بهجوم مسلح على نقطة تفتيش في وقت متأخر من ليل الأربعاء.

من أعمال الشغب التي شهدتها كراتشي الأربعاء بعد مقتل أربعة محامين لأسباب طائفية (الفرنسية)

ووفقا لمصادر رسمية في الشرطة، هاجم مسلحون نقطة أمنية لحماية أنابيب الغاز في المنطقة حيث قامت السلطات المختصة بفرض طوق أمني على المنطقة بعد الهجوم.

من جانبه، صرح مسؤول في الأمن المحلي -رفض الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس أن "المهاجمين وصلوا قبل الفجر وفتحوا النار على الجنود وطوقوا مركز المراقبة العسكري مما أسفر عن مقتل الجنود الستة فورا" بينما أكد مسؤول آخر نبأ الهجوم وحصيلة الضحايا مشيرا إلى أن عدد المهاجمين بلغ 12 مسلحا.

يُشار إلى أن إقليم بلوشستان -الغني بالموارد الطبيعية- يشهد تمرداً يقوده مسلحون يطالبون بمنح الإقليم مزيداً من الحكم الذاتي وحصة أكبر من ثرواته، كما يتعرض لتمرد مماثل تقوده حركة طالبان قتل فيه المئات منذ بدايته عام 2004.

كراتشي
وفي مدينة كراتشي عاصمة باكستان المالية، ذكرت الشرطة أن مسلحين أطلقوا النار الأربعاء على ثلاثة محامين باكستانيين فاردوهم قتلى وأصابوا رابعا في حي أرامباغ جنوبي المدينة.

ونقل عن مصدر رسمي في الشرطة الباكستانية قوله إن من بين الضحايا رجلا وابنه، لافتا إلى أن الهجوم على الأغلب يعود لأسباب طائفية.

باكستان.. الأعراق والقوى السياسية

وأكد منصور واسان وزير داخلية ولاية السند الجنوبية التي عاصمتها كراتشي أن دوافع الهجوم طائفية، مشيرا إلى تزايد هذا النوع من العمليات في كراتشي مؤخرا بهدف خلق حالة من الفوضى في المدينة.

وشهدت كراتشي العام الماضي أسوأ الاضطرابات الإثنية والسياسية خلال 16 عاما حيث أشارت المنظمات الحقوقية الباكستانية إلى أن أكثر من ألف شخص قتلوا في أعمال عنف العام الماضي من بينهم أكثر من مائة قتلوا خلال أسبوع واحد في أكتوبر/ تشرين الأول 2011.

يشار إلى أن كراتشي تحتل موقعا إستراتيجيا هاما بالنسبة للولايات المتحدة التي تستخدم ميناء المدينة  لنقل الإمدادات لقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) العاملة في أفغانستان.

المصدر : وكالات

التعليقات