بانيتا: حاملات الطائرات تضطلع بدور أساسي في قوة الولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إن بلاده لن تقلص أسطولها من حاملات الطائرات والمؤلف من إحدى عشرة سفينة، للمساعدة في خفض عجز الميزانية.

وقال بانيتا، من على متن حاملة الطائرات يو إس إس إنتربرايز، التي ترسو في جورجيا، متوجها بكلمة لحوالي 1700 جندي من سلاح البحرية إن حاملات الطائرات تقوم بدور أساسي في قوة الولايات المتحدة ليس فقط في الوقت الحاضر بل ستستمر بالمستقبل.

وأكد بانيتا أن إنتربرايز التي ستتوجه إلى الشرق الأوسط في مارس/ آذار ستعبر مضيق هرمز، المعبر إلاستراتيجي الذي هددت إيران بإغلاقه في سياق خلافها مع واشنطن والغرب.

وذكر وزير الدفاع أن حاملتي طائرات أخريين -كارل فينسن وأبراهام لنكولن- موجودتان حاليا بمنطقة الخليج، مضيفا أن واشنطن ستستمر في العمل مع المجموعة الدولية، وستواصل فرض عقوبات، في إشارة إلى إيران.

ومن المقرر أن تعلن وزارة الدفاع (بنتاغون) هذا الأسبوع خطة الميزانية لخمس سنوات والتي ستخفض بنحو 260 مليار دولار من الإنفاق الدفاعي المتوقع.

ورحج بعض المحللين احتمال أن تقلص الوزارة بشكل طفيف أسطول حاملات الطائرات من خلال إبطاء بناء سفن جديدة لتحل محل السفن الأقدم مثل إنتربرايز، أول حاملة طائرة تعمل بالطاقة النووية بالعالم وتعود مهامها إلى أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962 وحرب فيتنام.

ويفترض أن تسحب حاملة الطائرات إنتربرايز من الخدمة نهاية العام الجاري بعد 51 عاما من استخدامها، ولن يكون عندها لدى البحرية الأميركية سوى عشر حاملات طائرات على مدى نحو ثلاثة أعوام ريثما يتم إنجاز بناء السفينة جيرالد فورد.

المصدر : وكالات