جماعة فارك استهدفت منشآت الرادار الأمر الذي أثر على حركة الطيران (الفرنسية)

شنت جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية اليسارية (فارك) هجوما على إحدى منشآت الرادار في إقليم كوك، حسب هيئة الطيران المدني الكولومبية.

وأدى الهجوم إلى تأخير الرحلات الجوية في كولومبيا, بالإضافة إلى بعض الرحلات التي كانت متجهة إلى الإكوادور وبنما المجاورتين.

وقال مسؤولون إن مقاتلين من فارك أطلقوا صواريخ محلية الصنع وأسطوانات غاز على المنشأة, مما أدى إلى مقتل رجل شرطة كان يتولى حراسة أجهزة الرادار.

ويؤكد الهجوم قدرة فارك على إلحاق ضرر بالبنية الأساسية والسكان المدنيين في كولومبيا, حتى بعد أن أدى هجوم بدأ قبل عشر سنوات بتمويل أميركي إلى إضعاف هذه الجماعة بشكل كبير وقتل عدد من زعمائها.

ولا توفر أجهزة الرادار تلك تغطية للطيران المدني فحسب، بل يستفاد منها أيضا في عمليات مكافحة تهريب المخدرات في كولومبيا. وقال مدير هيئة الطيران المدني سانتياغو كاسترو إن إصلاح الرادار سيستغرق عدة أشهر.



المصدر : رويترز