نينستو يتحدث إلى أنصاره في هلسنكي عشية انطلاق الانتخابات الرئاسية (الفرنسية)

توجه اليوم الأحد أكثر من أربعة ملايين ناخب فنلندي إلى مراكز الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد، وسط مؤشرات أولية لاستطلاعات الرأي أعطت الوزير السابق سولي نينستو أرجحية كبيرة.
 
وفتحت مراكز الاقتراع في عموم المدن أبوابها عند السادسة صباحا (بتوقيت غرينتش) لاختيار خليفة للرئيسة المنتهية ولايتها تاريا هالونن.
 
ووفقا لاستطلاعات الرأي، يعتبر الوزير المحافظ السابق سولي نينستو المرشح الأوفر حظا لخلافة هالونن، وبنسبة تصل إلى نحو 30% متقدما بذلك عن باقي المرشحين السبعة الآخرين للرئاسة.
 
مرشح حزب الشعب اليميني تيموي سويني (الفرنسية) 
منافسون
لكن وعلى الرغم من تصدره لاستطلاعات الرأي، تراجعت شعبية نينستو -وهو من حزب التحالف الوطني الذي يتزعمه رئيس الوزراء جيرك كاتينن- خلال الشهر المنصرم لصالح المرشح الثاني بلائحة الاستطلاعات بيكا هافيستو من حزب الخضر والداعم لفكرة الاتحاد الأوروبي.
 
وقفز هافيستو خلال الأسابيع الأخيرة إلى المركز الثاني محققا نسبة 13% من الأصوات التفضيلية للناخبين باستطلاعات الرأي، وكان آخرها استطلاع نشر يوم الجمعة الماضي.
 
في حين بقي مرشح حزب الوسط المحافظ بافو فايرنن بالمركز الثالث وفق استطلاعات الرأي بنسبة لم تتجاوز 11%، في الوقت الذي تراجع مرشح حزب الشعب اليميني تيموي سويني إلى المركز الرابع والأخير بنسبة 6%.
 
جولة ثانية
ووفقا لهذه النتائج التي عرضتها مراكز الرصد لآراء الناخبين، يتوقع أن تنحصر المنافسة بين نينستو ومنافسه الأقرب هافيستو.
 
يُذكر أن مراكز الاقتراع تغلق عند السادسة مساء بتوقيت غرينتش على أن يتم إعلان النتائج بعد ساعات، وفي حال عدم فوز أي من المرشحين بنسبة 50% يصار إلى عقد جولة إعادة لأفضل فائزين على التوالي في فبراير/ شباط المقبل.
 

المصدر : وكالات