تم تشييع جاكييه أمس الجمعة في منطقة برنكس شرقي فرنسا (الجزيرة-أرشيف)  

أكدت صحيفة لوفيغارو الفرنسية مساء أمس الجمعة أن مقتل الصحفي الفرنسي جيل جاكييه في 11 يناير/كانون الثاني بحمص وسط سوريا ناجم عن خطأ ارتكبه "الجيش السوري الحر"، لكن ممثلية هذا التشكيل العسكري السوري المنشق في باريس نفت ذلك.

وفي تعليق له على الحادث، قال مسؤول في المعارضة السورية بفرنسا لم تكشف الصحيفة عن هويته إنه "خطأ كبير من جانب المعارضين".

كما نقلت لوفيغارو عن مسؤول في الجامعة العربية طلب عدم الكشف عن اسمه قوله إن هناك "خطأ ارتكبه الجيش السوري الحر".

وفي المقابل، أعلنت ممثلية "الجيش السوري الحر" في العاصمة الفرنسية نفيها القاطع لمعلومات صحيفة لوفيغارو، مجددة اتهام النظام السوري بالوقوف وراء مقتل الصحفي الفرنسي.

وأضافت أن الجيش النظامي للأسد هو الذي ارتكب هذه الجريمة لأن جيشه هو فقط الذي يملك قنابل، مشيرة إلى أن الأسلحة الوحيدة التي يملكها "الجيش السوري الحر" هي أسلحة خفيفة مثل بنادق كلاشينكوف وقذائف آر بي جي.

ومن جانبه، ذكر المتحدث باسم الخارجية الفرنسية أن تحقيقا فتح من جانب القضاء الفرنسي، معربا عن أمله في كشف الحقيقة كاملة بأسرع وقت ممكن.

وقد جرت مراسم تشييع جيل جاكييه الذي كان يعمل لحساب القناة الثانية في التلفزيون الفرنسي أمس الجمعة بمنطقة برنكس شرقي فرنسا.

المصدر : الفرنسية