العملية تمت بواسطة طائرة بدون طيار في العاشر من الشهر الجاري (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤول أميركي إن طائرة بدون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية قتلت في أوائل يناير/كانون الثاني الجاري أحد العناصر الرئيسية في تنظيم القاعدة الذي كان مسؤولا عن التخطيط لشن هجمات على الغرب.

وأضاف المسؤول أمس الخميس أن العملية تمت في العاشر من الشهر الجاري، واستهدفت "السلام أوان" الذي كان يوصف بأنه مخطط العمليات الخارجية داخل المنظمة.

وتحدث المسؤول، الذي طلب عدم نشر اسمه، عن برنامج سري لإيواء المسلحين داخل المناطق القبلية الباكستانية المضطربة التي ينعدم فيها القانون.

وتعد هذه العملية الأولى بعد توقف لنحو ستة أسابيع، عقب العملية التي نفذتها القوات الأميركية وأوقعت 24 قتيلا بين الجنود الباكستانيين التي أثارت أزمة بين الولايات المتحدة وحليفتها باكستان.

واستمرت الولايات المتحدة في تنفيذ عمليات لضرب أهداف من تنظيم القاعدة بعد مقتل زعيمه أسامة بن لادن، في مدينة أبوت آباد بباكستان، في مايو/أيار الماضي.

المصدر : أسوشيتد برس