ساركوزي: ضرب إيران سيشعل العالم
آخر تحديث: 2012/1/20 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/20 الساعة 18:13 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/26 هـ

ساركوزي: ضرب إيران سيشعل العالم

ساركوزي يحذر من أن ضرب إيران سيشعل فوضى في المنطقة والعالم (الأوروبية-أرشيف) 

حذر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من حدوث حرب وفوضى في الشرق الأوسط والعالم إذا تعرضت إيران لضربة عسكرية لوقف برنامجها النووي.

وقال ساركوزي أمام حشد من الدبلوماسيين في باريس اليوم إن التدخل العسكري في إيران "لن يحل المشكلة، بل قد يؤدي إلى الحرب والفوضى في الشرق الأوسط والعالم"، مؤكدا أن فرنسا ستفعل ما بوسعها لتجنب تدخل عسكري.

وأضاف "الوقت يحتسب، وفرنسا ستقوم بكل ما بوسعها لتجنب تدخل عسكري لكن هناك حلا وحيدا لتجنبه هو نظام عقوبات أقوى وأكثر حزما، يمرّ بوقف شراء النفط الإيراني من قبل الجميع وتجميد أرصدة البنك المركزي الإيراني".

وفي إشارة إلى موقف روسيا والصين اللتين لا تزالان ترفضان فرض عقوبات إضافية على إيران في مجلس الأمن، قال ساركوزي إن "هؤلاء الذين لا يريدون تعزيز العقوبات على نظام يقود بلاده إلى كارثة مع امتلاك السلاح النووي، سيتحملون مسؤولية مخاطر اندلاع عمل عسكري".

وأضاف الرئيس الفرنسي "قلت لأصدقائنا الصينيين وكذلك لأصدقائنا الروس ساعدونا لضمان السلام في العالم ونحن كما هو واضح بحاجة اليكم".

وقال إن "السلام يمر عبر عقوبات مشددة لتجنب خطر التصعيد الدموي هذا" مضيفا "هدفنا هو أن نكون إلى جانب الشعب الإيراني، لكن من أجل تحقيق ذلك يجب إرغام قادته على التفاوض بجدية قبل أن يفوت الأوان".

تنسيق
وتتزامن تصريحات ساركوزي مع انطلاق مباحثات عسكرية إسرائيلية أميركية يتصدرها البرنامج النووي الإيراني، يجريها في إسرائيل رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي مع كبار المسؤولين الإسرائيليين وبينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع إيهود باراك.

واستبق باراك الزيارة بتصريحات أطلقها الأربعاء الماضي استبعد فيها شنّ هجوم على إيران قريبا، كما نفى أيضا معلومات مفادها أن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا لمنع إسرائيل من مهاجمة إيران.

وفي مقابلة معه يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال ديمبسي إنه لا يعلم ما إذا كانت إسرائيل ستُعلم الولايات المتحدة مسبقا إذا قررت القيام بعمل عسكري منفرد ضد إيران، واعترف أيضا باختلافات في الرؤية بين البلدين بشأن السبيل المثلى للتعامل مع إيران وبرنامجها النووي.

المصدر : وكالات

التعليقات