الجيش المالي يستعيد بلدات من الطوارق
آخر تحديث: 2012/1/20 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/26 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الرئيس التركي: الاستفتاء في شمال العراق يعني إشعال فتيل صراع جديد في المنطقة
آخر تحديث: 2012/1/20 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/26 هـ

الجيش المالي يستعيد بلدات من الطوارق

الجيش المالي تحدث عن سقوط اثنين من عناصره و45 مسلحا أثناء الاشتباكات (الفرنسية-أرشيف)

استعاد الجيش المالي السيطرة على ثلاث مدن في شمالي شرقي البلاد، كان متمردون من قبائل الطوارق قد هاجموها يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري في المنطقة قوله إن الجيش المالي استعاد السيطرة على مدن ميناكا وتيساليت وأغيلهوك، وأشار إلى وصول تعزيزات إلى تلك المنطقة ساهمت في بسط سيطرة الجيش على البلدات.

وتحدث شهود عيان من تلك المدن للوكالة، وأكدوا عودة الهدوء لها عقب اشتباكات بين الجيش والمسلحين.

وكان الجيش المالي أكد أمس الخميس أن قواته قتلت 45 مسلحا وفقدت جنديين في الاشتباكات مع المسلحين، وأوضح أن مركبات كانت بحوزة الطوارق قد تم تدميرها.

غير أن موسى أغ أشاراتومان -وهو متحدث باسم المتمردين- رفض الأرقام التي قدمها الجيش، وأبلغ رويترز بالهاتف بأن رفاقه كبدوا الجانب المالي خسائر كبيرة، قائلا إن عدد القتلى يترواح بين ثلاثين وأربعين.

وأوضح أشاراتوامان إلى أن أغيلهوك تحت سيطرة المتمردين، في حين أن العمليات علقت في تيساليت للسماح لجنود جزائريين كانوا يساندون الجنود الماليين هناك بمغادرة البلدة، حسب تعبيره.

وهاجم المتمردون الطوارق الأربعاء أغيلهوك وتيساليت قرب الحدود الجزائرية بعد هجوم على ميناكا، المدينة الشمالية الشرقية. وأكدوا أنهم أرادوا الاستيلاء على مدن أخرى.

وقالت الحكومة المالية إن المهاجمين يتبعون لحركة أزواد للتحرر الوطني التي تشكلت أواخر العام الماضي وتعززت صفوفها بقدوم الطوارق المسلحين تسليحا ثقيلا عقب نهاية الحرب في ليبيا.

وإضافة إلى المسلحين الذين قاتلوا ضمن كتائب العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، هناك أيضا ضباط من الطوارق انشقوا عن الجيش المالي بمن فيهم العقيدان أسانات وبا موسى، ومسلحون من عناصر الزعيم الطرقي الراحل إبراهيم آغ باهانغا الذي لقي حتفه بحادث سير في أغسطس/آب الماضي بحسب الرواية الرسمية.

يُذكر أن الطوارق يطالبون باستقلال منطقة أزواد الصحراوية التي تمتد من غربي مالي إلى شماليها.

وينتشر الطوارق البدو الذين يبلغ عددهم حوالي 1.5 مليون نسمة بين الجزائر، وبوركينا فاسو، وليبيا، والنيجر، ومالي.

المصدر : وكالات

التعليقات