تواجه حسينة تهديدات من إسلاميين وجماعات أخرى توصف بالمتشددة منذ تولت المنصب (رويترز-أرشيف)

أعلن جيش بنغلاديش اليوم الخميس أنه أحبط محاولة من جانب مجموعة ضباط للإطاحة بحكومة رئيسة الوزراء شيخة حسينة واجد.

وقال العميد محمد مسعود رزاق إن عددا ممن وصفهم بالمتآمرين يتراوح بين 15 و20 شخصا، وإنه ستتخذ إجراءات قانونية صارمة ضد هؤلاء المتورطين، على حد تعبيره.

وكانت بنغلاديش، التي يحفل تاريخها بالانقلابات العسكرية قد خضعت لإدارة قادة الجيش على مدار 15 عاما حتى العام 1990.

وتواجه حسينة تهديدات من إسلاميين وجماعات أخرى توصف بالمتشددة منذ تولت المنصب في يناير/كانون الثاني 2009.

واستهل ائتلاف المعارضة في بنغلاديش في أكتوبر/تشرين الأول 2011مسيرة ضد الحكومة من أجل أن تشرف حكومة مؤقتة غير حزبية على الانتخابات الوطنية عام 2014.

وكان تمرد في فبراير/شباط 2009 قامت به القوات شبه العسكرية التي تسيطر على المناطق الحدودية الفقيرة في البلاد، قد أسفر عن مقتل أكثر من 70 شخصا بينهم 51 من جنود الجيش.

واغتيل والد حسينة، وهو الشيخ مجيب الرحمن بطل استقلال بنغلاديش عن باكستان، وأفراد آخرون من أسرته على يد ضباط من الجيش في أغسطس/آب 1975.

المصدر : وكالات