إصرار إسرائيلي على توسيع المستوطنات
آخر تحديث: 2012/1/18 الساعة 12:13 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/1/18 الساعة 12:13 (مكة المكرمة) الموافق 1433/2/24 هـ

إصرار إسرائيلي على توسيع المستوطنات

الفلسطينيون طالبوا بوقف البناء الاستيطاني في الضفة قبل استئناف المفاوضات 
(الجزيرة-أرشيف)

انتقدت إسرائيل نيك كليغ نائب رئيس الوزراء البريطاني بسبب تصريحاته التي تدين النشاط الاستيطاني الإسرائيلي، مؤكدة أنها لن تتوقف عن بناء المستوطنات.

وكان كليغ -الذي يرأس حزب الديمقراطيين الأحرار الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم ببريطانيا- قد صرح الاثنين الماضي خلال زيارة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى لندن بأن توسيع المستوطنات "عمل من أعمال التخريب المتعمد للافتراض الأساسي الذي جرت بشأنه المفاوضات على مدى سنوات".

وتعليقا على هذا التصريح، قال داني أيالون نائب وزير الخارجية الإسرائيلي أثناء زيارة لبريطانيا أمس "إن تعليقات كليغ تعطي الفلسطينيين ذريعة لوضع شروط مسبقة للدخول في مفاوضات مع إسرائيل بشأن تسوية سلمية في الشرق الأوسط".

وأضاف "أعتقد أنها كانت غير مناسبة وغير مبررة ومبنية على معلومات غير صحيحة، أعتقد أنها كانت غير مسؤولة إلى حد ما". واعتبر أنها "بعيدة عن الحقيقة، وتعطي الفلسطينيين ذريعة لوضع مزيد من الشروط المسبقة للمحادثات، وستوجد عقبات أمام السير قدما في المفاوضات".

وقال أيالون إن إسرائيل لن توقف البناء الاستيطاني كشرط لاستئناف المفاوضات الكاملة، "ومسألة الاستيطان هي أحد عناصر كثيرة جوهرية للصراع، ولا أعتقد أنها العنصر الأكبر..، كل تلك العناصر مترابطة ولا يمكن للمرء أن يختار واحدا ويحاول حله بمعزل عن العناصر الأخرى، كل هذه المسائل ينبغي أن تطرح على الطاولة بدون شروط مسبقة".

وأشار أيالون -الذي يزور لندن لإجراء محادثات مع الحكومة البريطانية- إلى أن وجوده في نفس الوقت الذي يزور فيه عباس العاصمة البريطانية هو مصادفة.

يذكر أن الإسرائيليين والفلسطينيين بدؤوا "محادثات استكشافية" في العاصمة الأردنية لبحث إمكانية استئناف المفاوضات الكاملة للتوصل لاتفاق سلام .

وكان عباس قد علق المحادثات قبل 15 شهرا بسبب توسيع إسرائيل المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، وطالب الفلسطينيون في السابق بوقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية قبل إجراء مزيد من المحادثات.

المصدر : رويترز

التعليقات