سفينة الشحن التي انفجرت قبالة سواحل آنشيون غرب كوريا الجنوبية (الأوروبية)

قتل خمسة وفقد ستة آخرون إثر انفجار سفينة شحن كانت تحمل نفطا في المياه الواقعة قبالة سواحل مدينة آنشيون بغرب كوريا الجنوبية اليوم الأحد، حسبما أعلن خفر السواحل الكوري الجنوبي.

وأوضح المصدر أن الانفجار في سفينة الشحن التي كانت تحمل طاقما مؤلفا من 16 فردا، منهم 11 كوريا وخمسة من ميانمار، وقع في المياه الواقعة شمالي جزيرة جاول قرب آنشيون، وتم إنقاذ خمسة من أفراد الطاقم بينهم الربان.

وأضاف أن اثنين على الأقل من أفراد الطاقم الذين لقوا حتفهم من ميانمار، ويحاول خفر السواحل التعرف على جثث أفراد الطاقم الآخرين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أن الانفجار قسم السفينة إلى شطرين وتركها شبه غارقة، ولم ترد أنباء عن تسرب نفط من السفينة المتجهة جنوبا للعودة إلى دايسان، وهو ميناء آخر على الساحل الغربي، بعد أن أفرغت حمولتها من البنزين في ميناء آنشيون.

ولم يعرف على الفور سبب الانفجار لكن وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء نقلت عن ربان السفينة المنكوبة أنه وقع بينما كان أفراد الطاقم يقومون بتفريغ أبخرة البنزين من صهريج نفطي على سطح السفينة للتخلص من الشوائب، ربما أشعلت الكهرباء الساكنة الغاز.

المصدر : رويترز