الشباب المجاهدون ربما يحاولون تجنيد مقاتلين من الصوماليين المقيمين في كينيا (الفرنسية)

قالت الشرطة الكينية اليوم الأحد إنها اعتقلت 29 أوغنديا تشتبه بأنهم كانوا يستعدون للّحاق بصفوف حركة الشباب المجاهدين في الصومال.

وقال متحدث باسم الشرطة إنه يجري التحقيق مع المشتبه بهم وهم 27 رجلا وسيدتان.

وأضاف المصدر نفسه أن المشتبه بهم اعتقلوا أول أمس في إحدى ضواحي العاصمة الكينية نيروبي بعد أن ارتاب فيهم جيرانهم.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت في يوليو/تموز الماضي من أن حركة الشباب المجاهدين تدفع الأموال لتجنيد مقاتلين من شرق أفريقيا, وتقوم حتى بتدريب بعضهم في كينيا حيث تنامت الشبكات المرتبطة بالشباب.

وحذرت المنظمة الدولية من أن "جيلا جديدا من الجهاديين" قد ينشأ في المنطقة.

وبات تجنيد مقاتلين من حديثي السن للانضمام إلى حركة الشباب الصومالية في كينيا وتنزانيا وأوغندا يثير مخاوف من تصدع الأمن في المنطقة.

وتشن القوات الكينية منذ نهاية العام الماضي عمليات عسكرية عبر الحدود مع الصومال ضد مقاتلي الشباب المجاهدين بعد اتهامهم بالتورط في عمليات خطف أجانب وتفجيرات متفرقة بكينيا.

ولا تزال حركة الشباب تقاتل قوات الحكومة الصومالية, وكذلك قوات الاتحاد الأفريقي, كما أنها اشتبكت مع القوات الكينية عقب عبورها إلى جنوب الصومال في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

المصدر : الفرنسية