عنصران من الأمن التايلندي يحرسان السفارة الأميركية في بانكوك (رويترز-أرشيف )

اعتقلت السلطات التايلندية مواطنا لبنانيا قالت إنها تشتبه في انتمائه إلى حزب الله بعد تلقّيها تحذيرات من هجوم محتمل في العاصمة بانكوك.

وقال نائب رئيس الوزراء التايلندي اليوم الجمعة إن السلطات اعتقلت المواطن اللبناني بعد مخاوف أثارتها السفارة الإسرائيلية من هجوم محتمل من قبل مجموعة تضمّ من وصفتهم بـ"إرهابيين" لبنانيين في بانكوك.

وذكر ضابط كبير في الاستخبارات التايلندية طلب عدم الكشف عن هويته، أن إسرائيل أبلغت بلاده قبل رأس السنة باحتمال وجود تهديد، مضيفا أن أحد المشتبه بهما تم إيقافه الخميس في حين تمكن الثاني من مغادرة البلاد.

ومن جانبها حذرت السفارة الأميركية بتايلند في وقت سابق من وقوع هجوم محتمل يشنه أجانب، ونصحت مواطنيها بتوخي الحذر بالمناطق التي يرتادها السياح في بانكوك.

وكانت السلطات التايلندية وضعت العاصمة بانكوك في حال تأهب خلال احتفالات رأس السنة بعد العثور على عبوات ناسفة يدوية الصنع، وعززت الإجراءات الأمنية في الأماكن السياحية والتجارية.

يذكر أن أقصى جنوب تايلند يشهد هجمات بالقنابل وتبادلا لإطلاق النار، لكن هذه الهجمات مرتبطة بتمرد محلي ولم تستهدف غربيين وقد أسفرت عن سقوط نحو خمسة آلاف قتيل منذ العام 2004.

المصدر : وكالات