مسلمون يؤدون صلاة العيد في إحدى المدن الفرنسية (الفرنسية-أرشيف)
تحاول الشرطة الفرنسية التعرف على مستخدم لموقع الفيسبوك على الإنترنت دعا إلى "نحر المسلمين بدلا من نحر الغنم" خلال عيد الأضحى، مما أثار غضب المسلمين وجماعات مناهضة للعنصرية.

وذكرت الشرطة في بيان أنها تجري تحقيقا لتحديد كاتب هذه "الإعلانات التافهة"، مضيفة أن صفحة الفيسبوك المعنية قد أزيلت من الموقع.

وعقب نشر تلك الدعوة على الموقع الاجتماعي، قام المجلس الفرنسي للمسلمين بالاتصال بالشرطة، بينما قامت منظمة "كوليكتف" المختصة بمكافحة معاداة الإسلام بالاتصال بالقائمين على الموقع لإزالة تلك الصفحة.

واعتبر عبد الله ذكري من المجلس الفرنسي للمسلمين أن هذه دعوة مؤسفة للقتل يمكن أن تتسبب في أوسلو جديدة، في إشارة إلى المجزرة التي نفذها أندرس بريفييك المعادي للمسلمين في النرويج في يوليو/تموز الماضي.

وأشار ذكري إلى ما وصفه بأنه تزايد المعاداة للإسلام في فرنسا منذ أن بدأ حزب الرئيس نيكولا ساركوزي اليميني نقاشا مثيرا للجدل حول الهوية الفرنسية والإسلام والهجرة.

وقال ذكري "لقد أصبحت مهاجمة المسلمين مع الإفلات من العقاب سهلة اليوم".

المصدر : الفرنسية