طالبان باكستان تخطط لاختطاف مسؤولين
آخر تحديث: 2011/9/10 الساعة 02:31 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/10 الساعة 02:31 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/13 هـ

طالبان باكستان تخطط لاختطاف مسؤولين

رحمن مالك: أجهزة المخابرات حذرت من مخطط طالبان (رويترز)

قال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك أمس الجمعة إن حركة طالبان باكستان تخطط لخطف مسؤولين باكستانيين كبار للضغط على السلطات من أجل إطلاق سراح أفراد أسرة أسامة بن لادن المعتقلين منذ مقتل الزعيم السابق لتنظيم القاعدة
.

وتقبع أرامل بن لادن وعدد من أبنائه قيد الاحتجاز من قبل السلطات في باكستان حيث ظلت حركة طالبان باكستان تقيم تحالفا مع تنظيم القاعدة منذ سنوات.

وأبلغ مالك وكالة رويترز للأنباء أن أجهزة المخابرات أطلقت تحذيرا من أن حركة طالبان لديها خطط لخطف شخصيات كبيرة في باكستان.

وقال إن الحركة "تنوي استخدام الرهائن كورقة مساومة لمبادلتهم بأفراد أسرة أسامة بن لادن".

واحتُجز أفراد أسرة بن لادن عقب قيام قوات أميركية خاصة بقتله في غارة ببلدة إبت آباد يوم الثاني من مايو/أيار 2011.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية إن زوجتي بن لادن -إحداهما من اليمن والأخرى من السعودية- سيتم ترحيلهما، ولكن لجنة عينتها الحكومة للتحقيق في مقتل زعيم القاعدة حالت دون تنفيذ الترحيل.

وشنت طالبان باكستان، التي تمثل أكبر تهديد أمني للحكومة الباكستانية المدعومة من الولايات المتحدة، عدة تفجيرات انتحارية كبيرة منها غارة على مقر للجيش في روالبندي عام 2009 احتجزت فيها الحركة أكثر من 40 رهينة.

من جانب آخر، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن الشرطة الباكستانية القول إنها منعت صحفيين أجانب وزوارا آخرين من الاقتراب من المنزل الذي كان يختبئ فيه أسامة بن لادن في بلدة إبت آباد، وذلك عشية الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على برجي مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك الأميركية.

وكان سفير الدانمارك لدى باكستان وزوجته وصحفيان فرنسيان من بين الذين أُوقفوا هذا الأسبوع في إبت آباد لفترة وجيزة قبل أن يُسمح لهم بالعودة إلى العاصمة إسلام آباد.

المصدر : وكالات

التعليقات