أحمد وحيدي يقف على يمين الرئيس الإيراني في احتفال سابق للجيش الإيراني (الفرنسية-أرشيف)

انتقدت إيران اليوم الثلاثاء عزم حلف شمال الأطلسي (ناتو) نشر نظام رادار للإنذار المبكر في تركيا، قائلة إنها لن تتغاضى عن أي اعتداء على مصالحها الوطنية.

وأعلنت الحكومتان التركية والأميركية يوم الجمعة الماضي أن نظام الرادار الذي سيقام فوق الأراضي التركية سيساعد على تحديد التهديدات الصاروخية القادمة من خارج أوروبا، بما في ذلك التهديد المحتمل من إيران.

وقال وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي "إن الغرب يزعم أن شبكة الرادار في تركيا تهدف إلى مواجهة الصواريخ الإيرانية، ولكن يجب عليه أن يدرك أننا لن نتغاضى عن أي عدوان على مصالحنا الوطنية".

وحذر وحيدي -وفق ما نقل التلفزيون الرسمي- تركيا بسبب شبكة الرادار التي تقول أنقرة إنها ليست ضد دولة بعينها، مشيرا إلى أن إيران تعتبر وجود أميركا والغرب مثيرا للقلاقل وضارا بالنسبة للدول الإسلامية.

واتفق الناتو مع تركيا –التي تتمتع بعلاقات جيدة مع جارتها إيران- على عدم الإشارة صراحة إلى إيران باعتبارها تهديدا، وهددت أنقرة بعرقلة الصفقة إذا حدث ذلك.

وقال بيان لخارجية تركيا الخميس الماضي إن نظام الرادار الجديد من شأنه أن يعزز قدراتها والحلف الأطلسي في الدفاع عن بلدانهم. ولم يذكر البيان متى أو أين سيثبت الرادار.

ومن جانبها، رأت موسكو على لسان مبعوثها لدى الناتو أن وجود شبكة رادار في تركيا لن يهدد الأمن الروسي. في حين ترى نفس الدولة أن وجود نظام دفاع صاروخي لحلف الأطلسي يمكن أن يهدد أمنها إذا طور قدرات لإسقاط الصواريخ النووية الروسية.

يُذكر أن حلف شمال الأطلسي قرر العام الماضي نشر نظام للدفاع الصاروخي بأوروبا موّجه إلى الصواريخ الباليستية الإيرانية.

المصدر : وكالات