طهران تقوم بحملات دورية لتعقب عناصر بيجاك على الحدود العراقية وداخلها (الفرنسية-أرشيف)

رفض الحرس الثوري الإيراني أمس الاثنين وقفا لإطلاق النار أعلنه من جانب واحد حزب الحياة الحرة لكردستان المتمرد (بيجاك)، ووصفه بأنه "لا معنى له" ما بقي مسلحو الحزب على الحدود الإيرانية.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن المتحدث باسم الحرس العقيد حميد أحمدي قوله نريد منهم مغادرة حدودنا، وإلا فلا معنى لإعلان الحزب الكردي وقفا لإطلاق النار. واعتبر أحمدي أن إعلان وقف إطلاق النار غير واضح وغير مكتمل.

وقالت إيران يوم السبت إن قواتها قتلت 30 من مقاتلي الحزب وأصابت 40 آخرين خلال قتال استمر عدة أيام في إطار عمليات عسكرية جديدة ضد عناصر حزب بيجاك في قرى على الحدود بين إيران وإقليم كردستان العراق.

وتتزامن تلك العملية العسكرية مع تجدد القصف الإيراني لمناطق حدودية من إقليم كردستان بشمال العراق بعد أسبوعين من التهدئة.

وقد تركز القصف الإيراني على مناطق واقعة في قضاء "قلعهْ دِزَه" بمحافظة السليمانية في كردستان العراق، حسب مصدر أمني كردي.

المصدر : رويترز