الإعصار سيضرب سواحل أميركا وبرمودا وجزر الأنتيل وشواطئ شرق بهاما (الأوروبية-أرشيف)

حذر المركز الوطني الأميركي للأعاصير من أن أمواجا عاتية يتسبب فيها الإعصار كاتيا قد تصل إلى سواحل الولايات المتحدة وبرمودا وجزر الأنتيل وشواطئ شرق بهاما خلال الأيام المقبلة.

وأعلن المركز الوطني أنه تم تصنيف العاصفة كاتيا أمس إعصارا من الفئة الرابعة على مقياس سافير سيمبسون الذي يعد خمس فئات، لكنه لا يزال يوجد فوق المحيط الأطلسي بعيدا عن اليابسة.

وقال المعهد إن مركز العاصفة التي ترافقها رياح تصل سرعتها إلى ما يقارب 185 كلم/ساعة، كان يقع على بعد 725 كلم جنوب جزر برمودا عند الساعة الثالثة فجرا بتوقيت غرينتش.

يشار إلى أن كاتيا يعد ثاني إعصار في هذا الموسم بعد آيرين الذي خلف نحو خمسين قتيلا وتراجع الأربعاء الماضي إلى مستوى عاصفة مدارية ثم عاد وأصبح إعصارا الجمعة في المحيط الأطلسي ويتوجه نحو الغرب في حين تشتد قوته منذ ذلك الحين.

الرياح تؤجج
وبينما تستعد السواحل الأميركية لمواجهة كاتيا، أدت رياح عاصفة قوية أثارتها العاصفة المدارية "لي" بولاية تكساس إلى تدمير 300 منزل ومقتل امرأة وطفلتها، في حين تهدد حرائق الغابات المستعرة هناك نحو ألف منزل شرقي أوستن عاصمة الولاية.

واحترق 14 ألف فدان بشكل يصعب السيطرة عليه في مقاطعة باستروب مما أدى إلى عمليات إجلاء. وفي مقاطعة ترافيس المجاورة أدت الحرائق إلى عمليات إجلاء وحرق منازل في أحياء تقع شمالي وغربي أوستن.

ودفعت الحرائق المسؤولين في أوستن إلى الاستعانة بوسائل الإعلام المحلية للمساعدة في الاتصال بأي رجل إطفاء موجود في المنطقة للمساعدة في إخماد الحرائق.

وأدت العاصفة المدارية "لي" إلى هطول أمطار غزيرة على نيو أورليانز ومن المتوقع أن تسبب فيضانات في مساحة واسعة من جنوب شرق الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات