صورة لبرجي مركز التجارة بنيويورك بعد ارتطام طائرتين بهما في 11 سبتمبر 2001 (الفرنسية)

تجري الاستعدادات على قدم وساق في أرجاء الولايات المتحدة لإحياء الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول التي ستشمل احتفالات عدة، وعمليات تأبين لقتلى وجرحى الأحداث، وبرامج تلفزيونية وإعلامية، وحلقات فكرية لاسترجاع الوقائع التي سيطرت على الحياة العامة الأميركية خلال السنوات العشر الماضية
.

فقد أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سوف يلقي خطابا بهذه المناسبة في كاتدرائية واشنطن العاصمة ضمن الاحتفالات تحت اسم "دعوة للمشاعر".

وقال بيان صحفي من كاتدرائية واشنطن ومن صندوق ذكرى البنتاغون وكذلك المتحف القومي لأحداث ونصب 11 سبتمبر وُزِّع على الصحفيين، إن الاحتفالات ستستمر ثلاثة أيام تبدأ يوم الجمعة بحفل موسيقي "يخصص ريعه لضحايا تلك الهجمات، وتخليدا لذكرى حوالي ستة آلاف جندي لقوا حتفهم في حربي العراق وأفغانستان".

وسيلقي وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا خطابا بعنوان "حفل من أجل الكرامة". وفي يوم السبت الموافق 10 سبتمبر/ أيلول ستتم دعوة أهالي ضحايا الأحداث إلى حفل موسيقي آخر اسمه "دعوة إلى التئام الجراح".

وسيخصص يوم الأحد، وهو اليوم الأخير للاحتفالات، للفعاليات الدينية التي تشمل صلوات داخل الكاتدرائية الضخمة.

وسيعقد قداس متعدد الديانات لإحياء ذكرى سبتمبر علاوة على قرع جرس الكاتدرائية، الذي يبلغ وزنه 12 طنا، في دقات جنائزية بحسب البيان الصحفي الذي تلقت وكالة أنباء "أميركا إن أرابيك" نسخة منه.



صورة للموقع صفر الذي كان يضم برجي مركز التجارة بنيويورك كما بدا في احتفالات العام الماضي (الفرنسية)
فعاليات أخرى
وسيقوم الرئيس أوباما بزيارة المواقع الثلاثة التي تحطمت فيها الطائرات التي هاجمت برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك ومقر البنتاغون بواشنطن قبل أن يحضر مع السيدة الأولى ميشل أوباما حفلا باسم "موسيقى من أجل الأمل" ثم يلقي خطابه المنتظر بعدها.

ويشمل إحياء الذكرى كذلك تشديد الرقابة الأمنية على المطارات والموانئ والمباني الحكومية والأحداث الرياضية التي تجذب أعدادا غفيرة من الجمهور.

وسيتم افتتاح نصب تذكاري أمام الجمهور في أميركا بمدينة نيويورك يوم 12 سبتمبر تحيطه 225 شجرة منها شجرة أطلق عليها اسم "شجرة البقاء".

وستبث حلقات من فيلم تسجيلي جديد للمخرج الأميركي البارز ستيفين سبيلبرج يروي فيه عملية بناء النصب التذكاري يذاع على محطة ديسكفري.

أما شركة آبل للكمبيوتر فستطلق برنامجا على جهاز "آي باد" يخلد ذكرى أحداث سبتمبر، ويحتوي على أكثر من 400 صورة ثابتة لذلك اليوم.

وتشمل الاحتفالات حلقات فكرية ونقاشية تشمل جميع جوانب الحياة في الولايات المتحدة حتى إن "جمعية الصحفيين المحترفين" في أميركا ستعقد جلسة نقاش حول "الصحافة الأميركية بعد أحداث سبتمبر"، وستعقد مراكز الأبحاث حلقات مشابهة.

كما تقوم العديد من الشركات الأميركية برعاية برامج وفعاليات أخرى لتخليد الذكرى تشمل فعاليات تنفق عليها شركة أميركان أكسبريس، وشركة أيه تي آند تي للاتصالات، وشركة جنرال موتورز، وشركة غوغل، وناشيونال جيوغرافيك، وجريدة نيويورك تايمز التي ستصدر ملحقا تذكاريا مطولا خاصا عن الهجمات وما أعقبها من تحولات في الحياة السياسية الأميركية.

المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك