429 جنديا أجنبيا قتلوا بأفغانستان منذ بداية العام (الفرنسية)

قتلت شرطيتان أفغانيتان ومدني بانفجار قرب مطار هيرات غربي أفغانستان، في حين قتل خمسة من جنود قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في هجمات منفصلة بأفغانستان.

وتعتبر الشرطيتان أول قتيلتين في صفوف الشرطة النسائية الأفغانية منذ أن بدأت هذه الدولة المحافظة تجنيد نساء في الشرطة قبل نحو أربع سنوات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن القنبلة وضعت في دراجة نارية وفجرت لدى مرور سيارة تابعة للشرطة كانت متجهة إلى مطار قرب منطقة أنغيل في ولاية هيرات.

وقال مصدر طبي إن مدنيا قتل أيضا في الهجوم وأصيب ستة آخرون بينهم طفل.

وفي وقت سابق قتل خمسة من جنود قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) في هجمات منفصلة في أفغانستان.

وقال الحلف إن ثلاثة من هؤلاء الجنود قتلوا بانفجار عبوة ناسفة على طريق بشرق أفغانستان الأربعاء.

وفي تطور منفصل، قتل جندي في هجوم شنه مسلحون بولاية وردك وسط البلاد، كما قضى جندي آخر متأثرا بجروح أصيب بها جنوبي أفغانستان. ولم تكشف إيساف بعد أي تفاصيل عن هوية القتلى.

وبذلك يرتفع إلى 429 عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا في أفغانستان منذ بداية العام الجاري، بحسب موقع على الإنترنت متخصص في إحصاء عدد القتلى نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : وكالات