عمليات البحث عن ناجين ما زالت متواصلة (الفرنسية)

تحطمت طائرة صغيرة كان على متنها 18 شخصا في منطقة شمال سومطرة الجبلية الإندونيسية اليوم الخميس، ولا تزال عمليات البحث عن ناجين جارية.

وذكر متحدث باسم وزارة النقل في إندونيسيا بامبانغ أرفان إن الطائرة -وهي من طراز كاسا 212، وتملكها خطوط طيران نوسانتارا بوانا- كانت تحمل على متنها 18 من الركاب وأفراد الطاقم، مشيرا إلى أن رضيعين وطفلين كانوا من بين الركاب.

وقال إن الطائرة اختفت من على شاشة الرادار بعد نصف رحلتها التي تستمر 30 دقيقة، وأن طائرة أخرى أرسلت إشارة استغاثة.

وأضاف أن الجناحين ما زالا مثبتين في جسد الطائرة، لكن ليس معلوما حالة من كانوا على متنها.

وأرسل فريق بحث وإنقاذ إلى منطقة باهوروك النائية في مقاطعة لانجكات بشمال سومطرة بحثا عن ناجين من حادث الطائرة التي كانت في طريقها من مدينة ميدان إلى بلدة كوتاكين بإقليم أتشيه.

ويعتمد الأرخبيل الإندونيسي الكبير كثيرا على النقل الجوي والبحري، لكن شركات الطيران الحكومية والخاصة تواجه انتقادات حادة، خاصة على صعيد إجراءات السلامة والتأخير في الرحلات والإدارة السيئة لميزانياتها.

ويعود آخر تحطم لطائرة ركاب في إندونيسيا إلى فبراير/شباط الماضي عندما انزلقت طائرة ركاب تابعة لشركة خاصة عن مدرج المطار في جزيرة جاوا، مما أسفر عن مقتل 26 شخصا.

وسجلت أسوأ حادثة طيران في إندونيسيا في سبتمبر/أيلول 1997، عندما اصطدمت طائرة ركاب من طراز إيرباص بالجبال القريبة من ميدان مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 232 راكبا.

المصدر : وكالات