التوتر الأمني مستمر في أرجاء متفرقة من أفغانستان (الجزيرة-أرشيف)

سقط مزيد من القتلى والجرحى في عمليات وتفجيرات متزايدة في أرجاء متفرقة من أفغانستان, في مؤشر على تصاعد التوتر الأمني في البلاد.

وقد قتل 16 شخصا بينهم 11 طفلا عندما انفجرت قنبلة مزروعة بالطريق أثناء مرور سيارة كانت تقلهم لدى العودة من حفل زواج في ولاية هرات غربي البلاد. وأوضح المتحدث باسم حاكم هرات أن بين القتلى أربع نساء.

من جهة ثانية, وفي ولاية هلمند الجنوبية, انفجرت سيارة ملغومة أمام مكتب قائد شرطة الولاية بمدينة لاشكر, مما أسفر عن سقوط قتيلين من المدنيين وإصابة 26 آخرين بينهم عشرة من عناصر الشرطة.

من ناحية أخرى, وفي وقت سابق, قال حلف شمال الأطلسي (ناتو) إن ثلاثين مسلحا قتلوا بغارة جوية على منطقة حزام آب في شرق ولاية غزني.

كما تحدثت وزارة الداخلية عن مقتل 13 مسلحا واعتقال 33 آخرين في عشر عمليات بثماني ولايات مختلفة على مدى الـ24 ساعة الماضية.

كما قالت الشرطة إنها قتلت اثنين يرجح أن يكونا من "الانتحاريين", وأصابت ثالثا, أثناء محاولة للهجوم على أحد مكاتب الشرطة بولاية كونار شرقي البلاد.

المصدر : وكالات