محيط السفارة يخضع لإجراءات أمنية مشددة (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السفارة الأميركية في أفغانستان مقتل مواطن أميركي وإصابة آخر في "حادث إطلاق نار" وقع في مبنى ملحق بالسفارة الليلة الماضية. ويعتقد أن المبنى يضم مكتبا رئيسيا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) لأفغانستان. وكانت السي آي أي قد رفضت سابقا التعليق على الحادث.

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية في العاصمة الأفغانية كابل إن موظفا أفغانيا قتل مواطنا أميركيا وأصاب آخر في "حادث إطلاق نار" وقع في مبنى ملحق بالسفارة الليلة الماضية.

وقال جفين صندوول اليوم الاثنين "وقع حادث لإطلاق نار في مبنى ملحق بالسفارة الأميركية في كابل الليلة الماضية تورط فيه موظف أفغاني قتل"، وأوضح أن "الدافع وراء الهجوم ما زال قيد التحقيق في الوقت الراهن".

وأضاف المتحدث باسم السفارة أن إصابة المواطن الأميركي الثاني ليست خطيرة. ويعتقد أن المبنى تستخدمه وكالة المخابرات المركزية الأميركية التي رفضت التعليق.

اشتباك عاملين
من جهتها أعلنت الشرطة الأفغانية أن تبادلا لإطلاق النار وقع في مكتب السي آي أي في كابل. وقال الجنرال محمد أيوب سالانجي رئيس شرطة العاصمة "نعم أستطيع أن أؤكد أن تبادلا لإطلاق النار وقع في مبنى المخابرات المركزية الأميركية في كابل".

الحوادث بين عاملي السفارة وموظفيها
لا تعلم بها الحكومة الأفغانية (الفرنسية- أرشيف)
وأضاف "لكنه لم يكن عملا إرهابيا أو نشاط تمرد، ولكن كان مجرد اشتباك بين العاملين داخل المبنى
".

وقالت شرطة كابل إنه لا يتم إبلاغها عادة بمثل هذه الحوادث. وقال حشمت ستانيزاي المتحدث باسم الشرطة "أمر ما حدث داخل مكاتبهم وهم عادة لا يخبرون الشرطة الأفغانية بذلك".

وكانب أنباء تحدثت سابقا عن حدوث إطلاق نار وهجوم على المجمع الأميركي. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي في وقت سابق إن الشرطة سمعت إطلاق نار استمر "لبضع دقائق" من داخل مجمع فندق أريانا مساء الأحد وهو مجمع يضم مقر وكالة السي آي أي.

وأوضح صديقي أن "الشرطة سمعت إطلاق نار صادرا من داخل مجمع أريانا لكن القوات الأفغانية لم تتمكن من الدخول إليه لأن المجمع يعود لقوات الائتلاف ولا يمكن للشرطة دخوله".

وقال مسؤول في الحكومة الأفغانية رفض الكشف عن هويته إن المجمع تستخدمه الـ"سي آي أي" وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

التحقيق جار
وأكد مسؤول أميركي في العاصمة الأميركية واشنطن تعرض منشآت يستخدمها مسؤولون أميركيون في كابل لهجوم. وقال "الوضع لا يزال غامضا والتحقيق جار".

ورفضت وكالة المخابرات الأميركية التعليق على الموضوع ولكن مصدرا حكوميا أميركيا اعترف بأن المبني الذي استهدف في الهجوم يعتبر جزءا من مجمع السفارة الأميركية في كابل ومن المرجح أنه يضم مكاتب للوكالة.

تعرضت السفارة الأميركية في كابل في مطلع الشهر لهجوم أسفر عن مقتل 14 أفغانيا
وأكد الرائد جيسون واغونر المتحدث باسم قوة إيساف التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان أن إطلاق نار وقع على مقربة من فندق أريانا بدون إضافة أي تفاصيل
.

وكانت السفارة الأميركية في كابل قد تعرضت في مطلع الشهر لهجوم أسفر عن مقتل 14 أفغانيا. ويأتي الهجوم على مقر سي آي أي في وقت يخشى حصول تصعيد جديد في العنف في كابل ولا سيما بعد اغتيال برهان الدين رباني الرئيس الأفغاني السابق والمفاوض مع حركة طالبان.

واتهمت واشنطن مسؤولين باكستانيين بدعم شبكة حقاني المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي تتهمها بالوقوف وراء الهجوم على السفارة الأميركية في 13 سبتمبر/أيلول، مما أدى إلى توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان بشكل لا سابق له. ونفى المسؤولون الباكستانيون بشدة أي صلة للمخابرات الباكستانية بالهجمات.

المصدر : وكالات