الصفحة التي نشرت صور الجنود الإسرائيليين في صحيفة الصباح التركية

نشر الموقع الإلكتروني لصحيفة صباح التركية أسماء 174 عسكريا من قوات الكوماندوز الإسرائيلية التي تعتقد أنقرة أنهم شاركوا في الاعتداء على السفينة التركية مافي مرمرة التي كانت في مايو/أيار من العام الماضي ضمن قافلة الحرية لكسر الحصار على قطاع غزة.

وقال الموقع إن المخابرات التركية كانت قد بدأت بأمر من المدعي العام بحثا عن هؤلاء العسكريين بعد أن رفضت إسرائيل تزويدها بأسمائهم, وأضاف أن خبراء المخابرات التركية قارنوا صور المشاركين في الحادثة بصور عدد من الجنود الإسرائيليين على مواقع التعارف الاجتماعي, وحللوا رسائل الجنود بعضهم إلى بعض حتى تعرفوا على شخصياتهم.

ويشتبه الجيش الإسرائيلي في أن جهات محلية من داخل إسرائيل زودت المخابرات التركية بمعلومات عن جنود شاركوا في مهاجمة أسطول الحرية, وطالب الجيش هؤلاء الجنود بالامتناع عن السفر إلى تركيا وذلك بعدما نشرت الصحيفة قائمة الأسماء.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي قوله اليوم الاثنين إن القائمة تعبر عن معرفة عميقة بأسماء الضباط ومناصبهم ومدى ضلوعهم العسكري في العمليات, وأضاف "نحن نقدر أنه فقط بواسطة الاستعانة بجهات من داخل إسرائيل تمت مساعدة الأتراك في الحصول على هذه المعلومات".

وأفاد موقع واللا الإلكتروني الإسرائيلي أن أهالي جنود الكوماندوز البحري الذين شاركوا في مهاجمة السفينة مافي مرمرة عبروا عن قلقهم البالغ عقب ورود أسماء أبنائهم في القائمة التي نشرتها الصحيفة التركية اليوم.

ضابط إسرائيلي كبير: علمنا بنشر الأسماء من وسائل الإعلام, وفي المرحلة الأولى يبدو هذا خطوة غايتها ردع الجيش الإسرائيلي في إطار حملة نزع الشرعية عن الضباط الكبار
تدقيق إسرائيلي
وبدأ المدعي العام العسكري الإسرائيلي العميد داني عفروني التدقيق في تبعات ما نشر في الصحيفة الذي بموجبه حصل المدعي العام التركي على أسماء 174 جنديا إسرائيليا شاركوا في السيطرة على أسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة.

وقال ضابط إسرائيلي كبير "علمنا بنشر الأسماء من وسائل الإعلام, وفي المرحلة الأولى يبدو هذا خطوة غايتها ردع الجيش الإسرائيلي في إطار حملة نزع الشرعية عن الضباط الكبار".

وتبين عقب تدقيق أجراه جهاز الأمن الإسرائيلي أن تركيا ليست عضوا في ميثاق المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وأن المحاكم التركية هي التي ستنظر في محاكمات الجنود والضباط الإسرائيليين، ولذلك تم إصدار أوامر لهؤلاء الضباط والجنود بعدم السفر إلى تركيا بهدف تفادي اعتقالهم هناك.

من بين الضباط الذين وردت أسماؤهم في القائمة التي نشرتها الصحيفة التركية رئيس أركان الجيش السابق غابي أشكنازي وقائد سلاح البحرية إليعزر ماروم، والناطق العسكري السابق أفي بنياهو، وقائد الجبهة الجنوبية السابق يوءاف غالانت
ضباط وجنود
وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن من بين الضباط الذين وردت أسماؤهم في القائمة التي نشرتها الصحيفة رئيس أركان الجيش السابق غابي أشكنازي وقائد سلاح البحرية إليعزر ماروم، والناطق العسكري السابق أفي بنياهو، وقائد الجبهة الجنوبية السابق يوءاف غالانت.

كما تتضمن القائمة قائد الجبهة الوسطى للجيش الإسرائيلي اللواء طال روسو، ومستشاره اللواء في الاحتياط يوم طوف سامية، وقائد سلاح الجو عيدو نحوشتان، وضابط الاستخبارات الرئيسي العميد أرييل كارو، ورئيس شعبة الاستخبارات العسكرية اللواء أفيف كوخافي.

ويوجد بالقائمة أيضا اسم الناطق العسكري العميد يوءاف مردخاي، وقائد لواء ناحال العقيد أمير أبو العافية، ورئيس أركان سلاح الجو العميد نمرود شيفر، وضابط أركان العمليات في قيادة الجبهة الوسطى العميد إيلان مالكا.

ومن بين الواردة أسماؤهم في القائمة قائد لواء الاحتياط العقيد ايتي فيروف، وضابط المدرعات الرئيسي العميد إيتي سلوفيك، وقائد أركان قيادة الجبهة الوسطى روعي إلكابيتس، وقائد لواء غولاني العقيد عوفر ليفي، والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء الإسرائيلي العميد يوحنان لوكير.

كما تضمنت القائمة أسماء جنود إسرائيليين يحملون رتبا عسكرية متدنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات