الأميركيان المفرج عنهما شان باور (يمين) وجوش فتال (رويترز)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصل أمس الجمعة بسلطان عمان قابوس بن سعيد ليعرب له عن "امتنان" الولايات المتحدة للوساطة "الاستثنائية" التي قامت بها السلطنة في الإفراج عن الأميركيين اللذين كانا معتقلين في إيران.

وخلال المحادثة الهاتفية عبّر أوباما عن "شكر الولايات المتحدة الصادق للدور الاستثنائي والناجح" الذي أدته السلطنة بهدف تأمين الإفراج عن الشابين الأميركيين.

واعتبر أن السلطات العمانية لم توفر جهودها في هذه القضية، وسمحت بإغلاق فصل مؤلم بالنسبة إلى الأميركيين وعائلتيهما.

وأفرجت إيران عن الأميركيين شاين باور وجوش فتال بعد اعتقال استمر عامين بتهمة التجسس، ووصل الاثنان الأربعاء الماضي إلى العاصمة العمانية مسقط.

وتولى سلطان عمان دفع كفالة بقيمة 400 ألف دولار طلبها القضاء الإيراني عن كل واحد منهما وفق محاميهما في إيران.

واعتقل باور وفتال في يوليو/تموز 2009 عند الحدود الإيرانية العراقية، وقد أكدا أنهما تجاوزاها خطأ خلال رحلة في جبال كردستان العراق. وكانت برفقتهما الأميركية سارة شورد التي أفرج عنها في سبتمبر/أيلول 2010 لدواع صحية.

المصدر : وكالات