قتلى بانفجار عبوة في باجور بباكستان
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 10:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/22 الساعة 10:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/25 هـ

قتلى بانفجار عبوة في باجور بباكستان

حافلة قرب مقر السفارة الأميركية بكابل بعد استهدافه بهجوم قبل أيام (رويترز-أرشيف)

قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب آخرون جراء انفجار عبوة مزروعة على جانب أحد الطرق أثناء مرور مركبة تقل ركابا في منطقة باجور القبلية شمالي غربي باكستان.

وذكر مصدر حكومي باكستاني أن الانفجار وقع في منطقة شامارقاند التابعة لإقليم باجور القبلي قرب الحدود مع أفغانستان وأن عددا من الأشخاص أصيبوا من جرائه.

وكان الجيش الباكستاني قد شن سلسلة عمليات في ذات المنطقة في مسعى لهزيمة مسلحي حركة طالبان باكستان المنتشرين في المنطقة.

على صعيد آخر اتهم مسؤولون رسميون في الولايات المتحدة أجهزة الاستخبارات الباكستانية بتشجيع المسلحين المسؤولين عن هجمات في أفغانستان قبل أيام كانت موجهة لأهداف أميركية.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين قولهم إنهم يتلقون تقارير استخبارية مفادها أن إدارة الاستخبارات الداخلية الأفغانية أمرت أو حثت ما يعرف بشبكة حقاني على شن هجوم الأسبوع الماضي على السفارة الأميركية ومقر حلف الناتو في كابل.

ويعتقد أن شبكة حقاني التي تعمل تحت مظلة طالبان هي واحدة من تحالف يضم ثلاث شبكات مسلحة تعمل على مقاتلة القوات الأميركية التي تقود عمليات حلف الناتو في أفغانستان.

ضغوط أميركية
وقال قائد القوات الأميركية المشتركة الأدميرال مايك مولن أثناء محاضرة يوم الثلاثاء في معهد كارنيغي إنه مارس ضغوطا على الجيش الباكستاني لفك روابطه مع شبكة حقاني.

بموازاة ذلك صوت مجلس النواب الأميركي لصالح قانون يقضي بمنح مليار دولار كمساعدة لمساعي الجيش الباكستاني للقضاء على التمرد لكنه ربط تقديم المبلغ وأي مساعدة اقتصادية أخرى بتعاون إسلام آباد مع واشنطن ضد الجماعات المسلحة وبينها شبكة حقاني.

وتعتبر المساعدة الأميركية حيوية لباكستان خلال العام المقبل بعدما فضلت الأخيرة عدم التقدم بطلب قرض من صندوق النقد الدولي بعدما ينتهي أجل قرضها الحالي نهاية الجاري.

المصدر : وكالات