يحيموفيتش هي المرأة الثانية التي تتزعم حزب العمل بعد غولدا مئير (الفرنسية)

فازت الصحفية السابقة الإسرائيلية شيلي يحيموفيتش بزعامة  حزب العمل بعد أن حصلت على نحو 56% من الأصوات في الانتخابات التي أجريت مساء الأربعاء.

وجاء في المرتبة الثانية وزير الدفاع السابق عمير بيرتس الذي حصل على حوالي 44% من الأصوات. وقد أقر بيرتس بهزيمته ووعد بالتعاون مع يحيموفيتش.

يشار إلى أن هذه هي المرة الثانية في تاريخ حزب العمل الإسرائيلي التي تنتخب فيها امرأة رئيسة له بعد غولدا مئير.

وقد حصلت يحموفيتش على معظم الأصوات في المدن الكبرى وخصوصا في شمال إسرائيل, مستفيدة من دعم وسائل الإعلام وكذلك اتحاد نقابات الهستدروت.

أما عمير بيريتس فقد اعتبر دائما من "حمائم" الحزب على رغم مشاركته لمدة عام في حكومة إيهود أولمرت اليمينية الوسطية بين 2006 و2007. وقد تأثرت سمعة بيريتس كثيرا جراء الحرب على لبنان في صيف 2006 حيث  كان يشغل منصب وزير الدفاع.

ووفقا لاستطلاع للرأي نشر قبل أيام فإن حزب العمل بقيادة شيلي يحيموفيتش سيحصل على 22 مقعدا في الكنيست في حال إجراء انتخابات, ويأمل نشطاء الحزب أن يستعيد حزبهم شعبيته بعد تراجعها في السنوات الأخيرة إلى حد كبير. 

المصدر : وكالات