دفع الإعصار روكي مدينة ناجويا وسط اليابان إلى إجلاء أكثر من مليون شخص (الأوروبية)

أفادت وكالة أنباء كيودو اليابانية أن إعصارا قويا ضرب البلاد خلّف 11 قتيلا و5 مفقودين. ودعت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية إلى اتخاذ أقصى درجات الحذر من إمكانية حصول انزلاقات طينية وفيضان مياه الأنهار.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الياباني أن الإعصار يتجه نحو شمال شرق البلاد, في الوقت الذي يجتاح فيه مساحات واسعة من أرجاء اليابان متسببا بانهيارات أرضية في المنطقة الساحلية المطلة على المحيط الهادي وسط البلاد، ويتوجه حاليا نحو الشمال الشرقي. وقد بلغت سرعته في مركزه 144 كيلومترا في الساعة.

ودفع الإعصار روكي السلطات بمدينة ناجويا وسط اليابان إلى إجلاء أكثر من مليون شخص يوم الثلاثاء, ووصل إلى طوكيو يوم الأربعاء مما أدى إلى وقف حركة القطارات والرحلات الجوية في العاصمة وحولها وأثر على ملايين الركاب.

وقالت شركة طوكيو إلكتريك باور التي تشغل محطة فوكوشيما دايتشي النووية إن بعض معدات الرصد تعرضت لبعض الخلل، لكن لا يبدو أن الإعصار قد تسبب في تدفق أي مياه مشعة في المحيط, وأضافت أن عمليات الفحص النهائية لا تزال جارية.

ويحوي الموقع كميات ضخمة من المياه الملوثة المستخدمة في تبريد المفاعلات النووية، بعد أن أعطب زلزال مارس/آذار وموجات المد العاتية (تسونامي) أنظمة التبريد.

المصدر : وكالات