الأميركيان غادرا سجنهما بصحبة مسؤولين عمانيين توجهوا بهما إلى المطار (الفرنسية)

قال مصدر دبلوماسي إن الأميركيين اللذين احتجزتهما إيران منذ أكثر من عامين بتهمة التجسس، غادرا سجنهما في طهران اليوم الأربعاء بصحبة مسؤولين عمانيين توجهوا بهما إلى المطار.

وكان الأميركيان شين باور وجوش فتال محتجزين في سجن إيفين بإيران منذ اعتقالهما يوم 31 يوليو/تموز 2009 على الحدود مع العراق، حيث قالا إنهما كانا في جولة بالمنطقة.

وقال محامي الأميركيين مسعود شافي قبل الإفراج عنهما إنه سيتم تسليمهما إلى دبلوماسيين سويسريين يمثلون المصالح الأميركية في إيران. وكانت السفيرة السويسرية ليفيا ليو أغوستي تنتظر في سيارة أمام السجن.

كما وقفت سيارات دبلوماسية من السفارة العمانية خارج السجن, وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الرسمية للأنباء "يبدو أن الوفد العماني موجود في إيفين لتسديد الكفالة".

وكان شافي قد حصل على التوقيعات الضرورية من مسوؤلي القضاء للإفراج عنهما بكفالة تعادل 500 ألف دولار.

وسبق أن صدر حكم بسجن كل من باور وفتال ثماني سنوات، لكن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قال الأسبوع الماضي إنه سيتم الإفراج عنهما لأسباب إنسانية, على غرار سارة شورد التي اعتقلت معهما وأفرج عنها بكفالة نصف مليون دولار في سبتمبر/أيلول الماضي.

من جهتها تنفي الحكومة الأميركية أن يكون الأميركيون الثلاثة جواسيس، ويقول مؤيدوهم إنه لم يتم الكشف علنا عن أدلة الإثبات وكانت المحاكمة مغلقة.

المصدر : وكالات