رجال الجيش النيبالي ينقذون جريحا عثروا عليه بين الصخور (رويترز)

ارتفعت حصيلة ضحايا زلزال ضرب الهند الأحد -وامتدت آثاره إلى كل من نيبال وبنغلاديش والتبت- إلى 63 قتيلا، منهم 48 في الهند وحدها.

وبحسب مصادر إغاثية فقد يستغرق الأمر عدة أيام للتأكد من العدد النهائي للضحايا، خصوصا في شمال ولاية سيكيم شمال شرق الهند، حيث مركز الزلزال.

وفي الأثناء كثف رجال الإنقاذ جهودهم وسط انهيارات طينية على الطرق المؤدية إلى قرى معزولة في جبال الهيمالايا أمس الاثنين، بحثا عن ناجين من الزلزال الذي بلغت شدته 6.8 درجات على مقياس ريختر.

وقال المتحدث باسم شرطة الحدود بين الهند والتبت الصينية ديباك باندي إن "الزلزال جعل سطح التلال هشا وعندما سقطت الأمطار تسبب ذلك في حدوث انهيارات أرضية، ولهذا فإن الوضع ما زال خطيرا جدا". وأضاف "أنقذنا أكثر من 400 شخص منذ الليلة الماضية".

وذكر التلفزيون الرسمي النيبالي أن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم في نيبال. أما في التبت فقد أعلن مقتل سبعة أشخاص.

وقد أثار الزلزال حالة من الذعر وصلت إلى بنغلاديش المجاورة، إذ هز أبنية في العاصمة والمناطق المجاورة لها، ولكن المسؤولين لم يعلنوا على الفور وقوع إصابات أو أضرار جسيمة.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية -على موقعها على الإنترنت- أن الزلزال مركزه على بعد 64 كيلومترا شمال غرب جانجتوك عاصمة ولاية سيكيم الشمالية الشرقية، وأنه على عمق عشرة كيلومترات.

المصدر : وكالات