قتلى باشتباكات في أفغانستان
آخر تحديث: 2011/9/19 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/19 الساعة 18:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/22 هـ

قتلى باشتباكات في أفغانستان

 جنود أميركيون يشاركون في عملية عسكرية بأفغانستان (رويترز)

قتل خمسة مسلحين واعتقل ثلاثة آخرون في عمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية في أفغانستان
(إيساف).

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية في بيان لها اليوم، أن القوات الأفغانية نفذت مع قوات إيساف خمس عمليات بولايات زابل، وقندوز، وبغلان، وكابيسا، خلال الساعات الـ24 الماضية قتلت خلالها خمسة مسلحين واعتقلت ثلاثة آخرين.

وأضافت أن القوى الأمنية صادرت كميات كبيرة من الأسلحة والعبوات الناسفة والقنابل اليدوية، لكن الوزارة لم تتحدث عن وقوع أي خسائر بين صفوفها وقوات إيساف أثناء تنفيذ العمليات.

من جانبها أعلنت قوة إيساف مقتل جندي لها اليوم بهجوم مسلح جنوبي أفغانستان، وذلك بعد أن كشفت في وقت سابق اليوم عن مقتل جندي آخر لها أمس بانفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع في الجنوب أيضاً. ولم تذكر القوة جنسية القتيلين أو المكان المحدد لمقتلهما.

وكان مسؤول مكافحة "الإرهاب" في ولاية قندوز شمالي أفغانستان، غل محمد قتل اليوم بهجوم مسلح على سيارته بمحافظة خان آباد أثناء توجهه إلى منزله واعتقلت الشرطة في المنطقة أربعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بعملية الاغتيال.

استياء
على الصعيد نفسه كشف تقرير أعدته مؤسسة أميركية أن عمليات الدهم التي يشنها حلف شمال الأطلسي (ناتو) تقلل شعبية التحالف العسكري في أفغانستان كما أن "الأمن في أسوأ مستوى له" منذ الإطاحة بنظام حكم حركة طالبان عام 2001
.

وأوضح التقرير الذي نشرته مؤسسة "أوبن سوسيتي فاونديشن" اليوم أن المدنيين في أفغانستان يتعرضون حاليا لعمليات دهم ليلية مما يشكل مصدر "ضرر دائم" حتى إذا لم يكن هناك ضحايا.

وأشار التقرير إلى حدوث عمليات اعتقال جماعية واحتجاز لأهالي قرى بأكملها للتحقيق معهم لفترات طويلة، وهو ما قد يشكل انتهاكا للأعراف الدولية بحظر الاعتقالات العشوائية. ووفقا للتقرير فإن المدنيين يتهمون القوات الدولية "بنشر الإرهاب والتسبب في المزيد من العنف".

وتعد الغارات الليلة من أسباب الخلافات بين القوات الدولية والرئيس الأفغاني حامد كرزاي الذي كثيرا ما ينتقد أداء الحلف في بلاده بسبب سقوط ضحايا من المدنيين وبسبب عمليات الدهم الليلية.

وتتهم الأمم المتحدة قوات الحلف والقوات الأميركية بأنها تتسبب في سقوط أعداد متزايدة من القتلى المدنيين بسبب الغارات الجوية والغارات الليلية.

ووفقا لتقرير للأمم المتحدة نشر في يوليو/تموز الماضي، فقد ارتفع عدد قتلى المدنيين بسبب الغارات الجوية بنسبة 14% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، كما ارتفع عدد ضحايا العمليات البرية من المدنيين بنسبة 36%.

المصدر : وكالات