المتظاهرون طالبوا بوقف الفساد والاقتطاعات من الميزانيات  (الفرنسية)

تظاهر مئات الأميركيين بالقرب من شارع وول ستريت في نيويورك بهدف "احتلال" الشارع الذي يرمز إلى النشاط المالي العالمي احتجاجا على الجشع والفساد والاقتطاعات في الميزانيات الاجتماعية الأميركية.

وقرر المتظاهرون الاعتصام في الشارع الذي يضم بورصة نيويورك طالما أن غضبهم على النظام المالي -الذي قالوا إنه يشجع الأغنياء والأقوياء- لم يلق آذانا صاغية.

ولكن الشرطة أقفلت جميع الطرق والمنافذ المؤدية إلى وول ستريت والشوارع المتفرعة منه التي توجد فيها كبرى المصارف الأميركية قبل وصول الشبان الذين قرروا التظاهر والاعتصام.

وتجمع عند الظهر حوالي سبعمائة شخص على بعد حوالي كيلومتر من شارع البورصة ولكنه عدد أقل بكثير مما كان يتوقعه المنظمون الذين كانوا يعولون على مشاركة عشرين ألف شخص.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "الفساد، هذا يكفي" و"يكفي اقتطاعات في الميزانيات" و"نيويورك تقول لا لجشع وول ستريت".

وجاء في بيان للمتظاهرين على شبكة الإنترنت "الشيء الوحيد الذي يجمعنا هو أننا نشكل 99% من الشعب الذي لم يعد يتغاضى عن جشع وفساد الـ1% المتبقي".

وأعرب المنظمون عن أملهم في تحويل شارع وول ستريت إلى "ميدان تحرير أميركي" على غرار ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة حيث تظاهر ملايين المصريين وأسقطوا نظام الرئيس حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي.

المصدر : الفرنسية