الاتفاقية الأولية وُقعت بين البلدين في وارسو عام 2008 (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة وبولندا الخميس دخول الاتفاقية المبرمة بينهما والمتعلقة بنشر صواريخ باليستية على الأراضي البولندية بحلول عام 2018، حيز التنفيذ. في حين أعلنت أوكرانيا أنها لا تنظر حاليا في إمكانية نشر درع صاروخي أوروبي على أراضيها.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها أن واشنطن ووارسو تعلنان بشكل مشترك دخول الاتفاقية الدفاعية حول الصواريخ البالستية لعام 2008 وبروتوكول التعديل لعام 2010 بشأن نشر نظام "أس أم3" الأرضي في بولندا، حيز التنفيذ الخميس.

وأضاف البيان أن هذا النظام الصاروخي الدفاعي سيتمركز في قاعدة ريدزيكو البولندية كجزء من النهج الأوروبي التدريجي للدفاع الصاروخي ضمن الإطار الزمني لعام 2018.

وأشار إلى أن هذه القاعدة تمثل مساهمة كبيرة من قبل البلدين في قدرات الدفاع الصاروخي المستقبلية لحلف شمال الأطلسي (الناتو).

غريشنكو (يمين) قال إن بلاده لا تنظر الآن في نشر درع صاروخي أوروبي (الفرنسية-أرشيف) 
درع أوروبي
وعلى صعيد ذي صلة، أعلن وزير الخارجية الأوكرانية قسطنطين غريشنكو الخميس أن بلاده لا تنظر حاليا في إمكانية نشر درع صاروخي أوروبي على أراضيها.

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية عن غريشنكو قوله إن أوكرانيا لا تدرس إمكانية نشر درع صاروخي أوروبي فيها، وأضاف "نعتقد أن مسألة الحماية من الصواريخ الباليستية المجهزة برؤوس حربية حاملة لأسلحة الدمار الشامل، هي مسألة مهمة جدا، وتجب مناقشتها مع كل الأطراف المعنية".

وقال الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي لامبيرتو زانيير إن مسألة وضع درع صاروخي أوروبي في أوكرانيا سابقة لأوانها.

وكان الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش قال في يونيو/حزيران الماضي إن مشاركة أوكرانيا في مشروع الدرع الصاروخي الأوروبي تمكن مناقشتها في حال تلقت كييف اقتراحا في هذا الشأن، لافتاً إلى ضرورة مشاركة روسيا في إنشاء هذا الدرع الأوروبي قدر المستطاع.

المصدر : وكالات