أيمن الظواهري يعتبر أن أميركا تواجه أمة منتفضة (الجزيرة-أرشيف)

أصدر تنظيم القاعدة تسجيلا مصورا، يتضمن تعليقات صوتية لزعيم التنظيم الجديد أيمن الظواهري، ولقطات مصورة لم يسبق بثها لزعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، وأشاد الظواهري في التسجيل بأحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001 واعتبرها انتصارا للأمة الإسلامية.

 

ووفقا لمركز "سايت" الأميركي لرصد بيانات الجماعات الإسلامية، فإن التسجيل المصور، ومدته ساعة وعنوانه "فجر النصر الوشيك"، بث في مواقع "جهادية" على الإنترنت، وتحدث فيه الظواهري، لكنه ظهر في صورة ثابتة.

 

وأشار أيمن الظواهري في التسجيل إلى مرور عشر سنوات على "الغزوات المباركات" في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا، في تلميح إلى أحداث 11 سبتمبر/أيلول، ووصف الظواهري ما وقع بالحدث الهائل الجبار الذي "هز أركان الصليبية العالمية ولا يزال يهزها هزا".

واعتبر الظواهري أن العشر سنوات التي مرت "قد انتصرت فيها الأمة المسلمة، بمجاهديها على الاستكبار الصليبي، انتصارات متتالية".  

 

وقال إن أميركا لا تواجه أشخاصا ولا جماعات، لكنها تواجه أمة منتفضة، في إشارة إلى الربيع العربي، مضيفا أن تلك الحقيقة لا تعترف بها أميركا، "بل ولا تريد أن تعترف بالإمارة الإسلامية، التي استطاعت أن تواجه من تسمي نفسها أقوى قوة في تاريخ البشرية".

 

وحذر مسؤولون أميركيون، قبل حلول الذكرى السنوية لهجمات 11 سبتمبر/أيلول، من تقرير محدد لكنه غير مؤكد عن تهديد لإلحاق الأذى بالأميركيين خصوصا في نيويورك وواشنطن.

 

وأدت هذه الهجمات إلى انهيار برجي التجارة العالمية في نيويورك ومقتل حوالي ثلاثة آلاف شخص، وأعلنت الولايات المتحدة في أعقابها الحرب على ما يسمى الإرهاب، وكان من نتائجها الإطاحة بنظام طالبان في أفغانستان.

المصدر : وكالات