تركيا تحذر إسرائيل من العمل ضدها
آخر تحديث: 2011/9/12 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/12 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/15 هـ

تركيا تحذر إسرائيل من العمل ضدها

داود أوغلو: تركيا لن تضعف أبدا ولن يقوى أحد على ابتزازها (رويترز)

توعّدت تركيا بالرّد على أي محاولة إسرائيلية لإضعافها عبر دعم من أسمتهم بالانفصاليين الأكراد. وجاء ذلك ردا على "إجراءات الرد" التي قال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن تل أبيب تفكر في اتخاذها ضد أنقرة ومن بينها دعم حركة التمرد الكردي.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في تصريحات صحفية اليوم الاثنين "إن إسرائيل أو أي دولة أخرى إذا ما فكرت في استغلال منظمة حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) الإرهابية كأداة أو لجأت إلى الإرهاب بأي شكل من الأشكال فستتلقى رداً على ذلك". 

وأضاف أن خطة ليبرمان تسعى لتحويل المنظمة "الإرهابية" إلى أداة لإضعاف تركيا، مشدّداً في الوقت ذاته على أن تركيا "لن تضعف أبداً" ولن يقوى أحد على ابتزازها. 

وقال الوزير التركي "إن إسرائيل لم تدرك بعد التغير الطارئ الذي جرى على المنطقة والعزلة التي تعيشها".

وبدوره وصف رئيس البرلمان التركي جميل جيجك السبت الماضي "إجراءات الرد" الإسرائيلية بأنها "غير مسؤولة"، وقال إن "إدلاء أشخاص بمستوى وزير بمثل هذه الخطابات غير المسؤولة أمر مؤسف للغاية".

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية ذكرت في عددها الصادر الجمعة الماضية أن أفيغدور ليبرمان استعرض خلال اجتماع خاص لوزارته الخميس سلسلة من الإجراءات التي تفكر إسرائيل في اتخاذها ضد تركيا.

وأضافت الصحيفة أن إسرائيل ستحذر رعاياها الذين أدوا الخدمة العسكرية من زيارة تركيا تحسبا لأي ملاحقات قضائية، كما ستدعم "اعتراف" مجلس الشيوخ الأميركي بما يسمى "مجزرة الأرمن"، وستقدم دعما لمتمردي حزب العمال الكردستاني، بالإضافة إلى تنظيم حملة دبلوماسية ضد تركيا.

وقالت الصحيفة إنه من المتوقع أن يلتقي ليبرمان خلال زيارته الولايات المتحدة في وقت لاحق من الشهر الجاري قادة اللوبي الإسرائيلي، ليقترح التعاون معهم ضد تركيا داخل الكونغرس الأميركي.

كما يعتزم الوزير الإسرائيلي عقد اجتماعات مع قادة حزب العمال الكردستاني التركي في أوروبا من أجل التعاون معهم ودعمهم في كل المجالات الممكنة. وذكرت الصحيفة أن الأكراد ربما يطلبون من إسرائيل مساعدات عسكرية.

علاقات متوترة
ويذكر أن حزب العمال الكردستاني المدرج على لائحة المنظمات الإرهابية في تركيا والولايات المتحدة وأوروبا، يخوض تمردا انفصاليا مسلحا منذ 1984 أسفر منذ ذلك عن سقوط نحو 45 ألف قتيل.

وتشهد علاقات تركيا مع إسرائيل تدهورا كبيرا منذ الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية  نهاية مايو/أيار 2010، وهو الهجوم الذي ذهب ضحيته تسعة ناشطين أتراك.

وقد وصل الأمر بتركيا إلى تخفيض التمثيل الدبلوماسي وتجميد العلاقات التجارية، وهي تهدد بمزيد من الإجراءات، بسبب رفض إسرائيل الاعتذار إليها عن فعلتها.

المصدر : وكالات,قدس برس