بعثة أممية لتنظيم انتخابات بليبيا
آخر تحديث: 2011/9/10 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/9/10 الساعة 11:37 (مكة المكرمة) الموافق 1432/10/12 هـ

بعثة أممية لتنظيم انتخابات بليبيا

مجلس الأمن سيصوت قبل نهاية الأسبوع المقبل على مشروع القرار الخاص بليبيا(الفرنسية-أرشيف)

تعتزم بريطانيا تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل، يتضمن إرسال بعثة أممية لمدة ستة أشهر، مهمتها المساعدة على تنظيم الانتخابات وصياغة الدستور، إلى جانب تخفيف العقوبات المفروضة على ليبيا، ومن المرتقب أن يصوت مجلس الأمن على مشروع القرار، قبل نهاية الأسبوع المقبل.

وأشار أين مارتن، مستشار الأمين العام للأمم المتحدة حول ليبيا الجمعة، إلى أن أعضاء مجلس الأمن يتناقشون حاليا في مشروع القرار، على أن يعرض على التصويت في أقرب وقت ممكن، لكي تتمكن الأمم المتحدة من مباشرة تقديم المساعدة التي طلبها الليبيون.

تجاوب دولي
وقال مارتن إن اقتراح إرسال البعثة جاء من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في رسالة وجهها إلى أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر، وإن الاقتراح لقي تجاوبا من أعضاء مجلس الأمن، مضيفا أنه سيتم تشكيل هذه البعثة لفترة أولى تمتد ثلاثة أشهر، وستكون مهمتها الأساسية المساعدة في تنظيم انتخابات.

وستكلف بعثة الأمم المتحدة، إلى جانب ذلك بتقديم استشارات للحكومة الانتقالية، في جهودها لإعادة الأمن والنظام العام وتعزيز ممارسة القانون.

وأوضح مارتن أن الأمن في ليبيا يتحسن، رغم أن المجلس الوطني الانتقالي لا يسيطر على كل أنحاء البلاد، متوقعا أن تعاود المدارس فتح أبوابها في 17 سبتمبر/أيلول.

ونفى مارتن وجود مشروع لإرسال قوة شرطة لمساعدة السلطات الليبية.

العقوبات الأممية فرضت على نظام العقيد القذافي (الجزيرة-أرشيف)
تخفيف العقوبات
وقال دبلوماسيون إن مشروع القرار يتضمن أيضا تخفيفا للعقوبات المفروضة على ليبيا، لمساعدة الحكومة الجديدة، إلا أنه من غير الممكن رفع كل العقوبات، ما دام القذافي حرًّا.

وكشف دبلوماسي آخر عن أن مشروع القرار لن يتضمن إلغاء منطقة الحظر الجوي، لكنه سيخفف الحظر على الأسلحة، لتمكين السلطات الليبية من استعادة الأمن.

وسترفع العقوبات المفروضة على شركة النفط الوطنية والبنك المركزي الليبي.

ومن المتوقع أن يحظى مشروع القرار،  بدعم روسيا والصين.

وكان مجلس الأمن قد اعتمد بالإجماع في السادس والعشرين من فبراير/شباط الماضي قرارا يفرض عقوبات قاسية على معمر القذافي والمحيطين به من بينها تجميد أموالهم ومنعهم من السفر.

سفير ليبيا
وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، تسلم الجمعة أوراق اعتماد السفير الليبي الجديد في واشنطن، وهو أول سفير منذ سقوط الزعيم الليبي معمر القذافي والسيطرة على طرابلس من قبل الثوار.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي توماس فيتور يوم الجمعة الماضي، إن الرئيس أوباما وافق على أوراق اعتماد علي سليمان العجيلي، أول سفير استثنائي ومطلق الصلاحية لليبيا، وهو أول ممثل لليبيا الجديدة في الولايات المتحدة، وأحد أوائل الدبلوماسيين الليبيين، الذين يعتمدون على المستوى الدولي منذ سقوط القذافي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات