مروحية إيساف استهدفت قيادة طالبان
آخر تحديث: 2011/8/8 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/8 الساعة 10:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/10 هـ

مروحية إيساف استهدفت قيادة طالبان

طائرة مروحية شبيهة بالطائرة التي أسقطت في أفغانستان (الفرنسية)

كشف مصدر عسكري أميركي أن عناصر القوة الأميركية الخاصة الذين قتلوا جراء إسقاط مروحية القوات الأمنية للمساعدة الأمنية بأفغانستان (إيساف)، كانوا في مهمة تستهدف أحد كبار قادة حركة طالبان كان على صلة بهجمات سابقة ضد القوات الأميركية.

ونقلت شبكة "سي.أن.أن" الأميركية عن المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه قوله إن مجموعة من قوات النخبة في الجيش توجهت إلى ولاية وردك لتنفيذ العملية التي تستهدف القيادي بطالبان.

وأوضح "غير أنها حوصرت بنيران معادية، فتوجهت مجموعة من القوات الخاصة إلى الموقع لمساندتها، قبل أن تسقط المروحية التي كانت تقلها"، مضيفا أن "مكان القيادي المستهدف في طالبان لم يعد معروفاً".

وكان مسؤول حكومي أميركي كشف أن معظم الجنود الذين قتلوا جراء إسقاط المروحية ينتمون إلى الوحدة التي نفذت عملية اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في مايو/أيار الماضي قرب العاصمة الباكستانية.

ويعكف حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان على التحقيق في ما إذا كان مسلحون أسقطوا مروحية نقل الجنود مما أسفر عن مقتل 30 جنديا وثمانية أفغان، في أكبر خسارة بشرية تتعرض لها القوات الأجنبية في حادث واحد خلال عشر سنوات من الحرب.

وأعلنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد، مسؤوليتها عن إسقاط المروحية أثناء شنها غارة على منزل كان يجتمع فيه أعضاء من الحركة.

وفي يومين داميين للقوات الأجنبية أعلنت إيساف أمس مقتل أربعة جنود آخرين من قوات الناتو في هجومين منفصلين على أيدي مسلحين في شرق البلاد. وجنوبها.

أوباما  يلتقي كرزاي خلال زيارته لواشنطن العام الماضي (الفرنسية -أرشيف) 
تأكيد
وفي أعقاب حادث المروحية، جدد الرئيسان الأميركي باراك أوباما والأفغاني حامد كرزاي أمس التزامهما بالمهمة في أفغانستان، مؤكدين أهميتها بالنسبة لأمن البلدين. وأصدر البيت الأبيض بياناً أعلن فيه أن كرزاي اتصل بأوباما وعزاه في ضحايا المروحية.

وأضاف البيان أن أوباما أشار إلى الخدمة الاستثنائية للأميركيين الذين فقدوا حياتهم، وعبر عن تعازيه في الأفغان الذين قتلوا خلال الخدمة إلى جانبهم.

وكان أوباما قد اتصل بمسؤولين عسكريين أميركيين في أفغانستان وأميركا وعزاهم في قتلى المروحية، مؤكداً دعم الشعب الأميركي للجنود وعائلاتهم.

المصدر : وكالات

التعليقات