رئيس الوزراء يشهد بقضية أنور إبراهيم
آخر تحديث: 2011/8/8 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/8 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/10 هـ

رئيس الوزراء يشهد بقضية أنور إبراهيم

أنور إبراهيم يؤكد أن القضية ملفقة (الفرنسية)

وافقت محكمة ماليزية اليوم الاثنين على استدعاء رئيس وزراء ماليزيا بصفته شاهدا في قضية المعارض أنور إبراهيم المتهم بالشذوذ, وحددت منتصف هذا الشهر موعدا لاستئناف المحاكمة التي بدأت قبل ثلاث سنوات.

وقبل القاضي زين العابدين محمد ضياء طلب فريق الدفاع عن إبراهيم استدعاء مجموعة من الشهود بينهم رئيس الوزراء نجيب رزاق وزوجته للإدلاء بإفاداتهم في هذه القضية التي يقول أنور إبراهيم إنها ملفقة وهدفها تحطيمه سياسيا.

وقد طلب محامو إبراهيم تأجيل الجلسة حتى يتسنى لهم سؤال الشهود, ووافقت المحكمة العليا في كوالالمبور على الطلب بتأجيل المحاكمة إلى 15 أغسطس/آب الجاري.

وقال القاضي إن من حق الدفاع سؤال الشهود بشرط أن يكونوا راغبين في ذلك.

وكان متوقعا أن يمثل أنور إبراهيم اليوم لأول مرة أمام المحكمة ليدفع عن نفسه تهمة إقامة علاقة شاذة مع شاب خدم عنده يدعى سيف البخاري أصلان, بيد أن القاضي أرجأ المحاكمة.

يذكر أن تهمة الشذوذ أثيرت ضد أنور إبراهيم عام 2008 في ذروة صراع سياسي في عهد رئيس الوزراء الأسبق محاضر محمد.

ترحيب بالقرار
ورحب أنور إبراهيم بموافقة المحكمة على قيام محاميه باستجواب الشهود بمن فيهم رئيس الوزراء وزوجته, وقائد الشرطة السابق.

وقال في تصريح للصحفيين خارج مقر المحكمة في كوالالمبور إنه يعتقد بأن محاكمته لم تكن عادلة, لكنه رحب بالمواقفة على الاستماع لشهادات رئيس الوزراء وشهود آخرين أساسيين. واستبعد مدعون أن يقبل رئيس الوزراء وزوجته لقاء محامي إبراهيم هذا الأسبوع.

ويفترض هذا أن رئيس الوزراء الماليزي وزوجته ربما يشهدان أمام المحكمة.

ويواجه أنور إبراهيم السجن لمدة عشرين عاما إذا أدين في هذه القضية.

ويأتي الفصل الجديد في محاكمة السياسي الماليزي المعارض بينما يستعد ائتلافه لمواجهة الائتلاف الحاكم منذ نصف قرن في الانتخابات العامة المتوقع تنظيمها أوائل 2012.

المصدر : وكالات

التعليقات