حادث سابق لإطلاق نار بواشنطن أسفر عن مقتل أربعة أشخاص (الفرنسية)

قتل رجل في ولاية أوهايو الأميركية ثمانية أشخاص رميا بالرصاص في أربعة مواقع على الأقل، قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.

وأكدت الشرطة في مدينة كوبلي تاونشيب بولاية أوهايو مقتل ثمانية أشخاص في حادث إطلاق نار في أربعة أماكن مختلفة على الأقل.

وقال قائد الشرطة مايكل ميير لموقع "نيوز نت5" الإلكتروني إن امرأة واحدة نجت بعدما أصيبت بطلقات نارية، مشيرا إلى أنها حاليا في غرفة العناية المركزة بمستشفى أكرون العام.

 

وأشارت الشرطة إلى أنها قتلت المسلح بعدما أطلق النار على العناصر الأمنية، مضيفة أن إطلاق النار سجل في ما لا يقل عن أربعة مواقع مختلفة. ولم تذكر الشرطة أي معلومات عن مطلق النار أو عن دوافعه. 

وذكرت تقارير إخبارية أن طفلة (11 عاما) كانت من بين القتلى، في حين أصيب شخصان آخران في نفس الحادث حالة أحدهما خطيرة.

وأضافت أن إطلاق النار جاء في أعقاب نزاع نشب في منزل بالبلدة التي تبعد عشرة كيلومترات عن مدينة أكرون بولاية أوهايو، مشيرة إلى مقتل خمسة أشخاص على الفور بالمنزل، بينما عثر على جثتين أخريين في شارعين قريبين.

ومن جهتها، كشفت مصادر أخرى في الشرطة أن القاتل كان في منزل رفقة أشخاص آخرين عندما قتل صديقته، ثم أسرع إلى منزل مجاور وقتل شقيقها وأربعة أشخاص آخرين. ويؤكد المحققون أن القاتل طارد أشخاصا آخرين.

المصدر : وكالات