إعصار مويفا غيّر مساره في البحر واتجه شمالا نحو أطراف إقليم شاندونغ (الفرنسية) 

ألغت مطارات شنغهاي -العاصمة المالية للصين- أو أرجأت عشرات الرحلات الجوية مع استعداد السلطات هناك لمواجهة إعصار مويفا الذي تخطى هذه المدينة واتجه شمالا نحو أطراف إقليم شاندونغ الواقع على حدود البحر الأصفر.

ومن المتوقع أن يتفادى الإعصار الساحل الشرقي للصين، لكنه سيكون مصحوبا برياح قوية وأمطار موسمية.

وقال سانغ باو ليانغ نائب رئيس مركز السيطرة على الفيضانات في شنغهاي لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الرياح القوية قطعت الكهرباء لفترة وجيزة عن منطقتين سكنيتين على الأقل بشنغهاي.

وذكرت شينخوا أن السلطات أجلت أكثر من نصف مليون من سكان شنغهاي وألغت أكثر من 200 رحلة وأغلقت جسرين يصلان المدينة بجزر نائية، لكن إعصار مويفا غيّر مساره أثناء مروره في البحر.
   
وقال المركز الوطني للأرصاد الجوية بالصين إن الإعصار الذي يحمل رياحا تصل سرعتها القصوى إلى 178 كلم في الساعة قد يمر بأجزاء من إقليم شاندونغ في وقت مبكر من صباح غد الاثنين.

وتوقع موقع تروبيكال ستورم ريسك على الإنترنت أن يتباطأ مويفا على الأرجح ليصبح عاصفة استوائية بينما يتجه شمالا ليصل إلى اليابسة قرب مدينة داليان الساحلية.

المصدر : وكالات