جنود فرنسيون في دورية بوادي تقب بولاية كابيسا حيث لقي اثنان منهم مصرعهما اليوم (الفرنسية)

قالت قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان إن أربعة من جنودها قتلوا في هجومين منفصلين اليوم الأحد، من بينهم جنديان فرنسيان.

ويجيء هذا الهجوم بعد يوم تقريبا من مقتل ثلاثين جندياً من القوات الخاصة الأميركية في تحطم مروحية أسقطها مقاتلو حركة طالبان في ولاية وردك المضطربة القريبة من العاصمة الأفغانية كابل، في أفدح خسارة بشرية تتكبدها القوات الأجنبية في حادث واحد طوال سنوات الحرب العشر.

وأضافت القوة في بيان أن اثنين قتلا في هجوم شنه متشددون في شرق أفغانستان اليوم وأن الجنديين الآخرين قتلهما مسلحون في الجنوب، لكنها لم تكشف عن مزيد من التفاصيل.

وكشف مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن الجنديين الفرنسيين قُتلا في وادي تقب بولاية كابيسا شرقي كابل، ليصل عدد من لقي مصرعه من الجنود الفرنسيين في أفغانستان منذ عام 2001 إلى 72 فرداً.

وتشارك فرنسا بفيلق مؤلف من نحو أربعة آلاف جندي في العمليات الحربية التي يقودها حلف الناتو في أفغانستان.

وكانت فرنسا قد قالت إنها ستسحب ألفا من جندها من أفغانستان بنهاية العام المقبل على أن تُكمل سحب قواتها المقاتلة خلال عام 2014.

وقد شرعت الولايات المتحدة بالفعل في تقليص أعداد جنودها في عملية يتبعها تولي القوات الأفغانية المهام الأمنية من القوات الأجنبية بحلول عام 2014.

المصدر : وكالات