غرانر كان يقود مجموعة من ستة حراس تورطوا بفضائح سجن أبو غريب (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي أمس السبت الإفراج المشروط عن نائب العريف الأميركي الذي حكم عليه بالسجن عشر سنوات لدوره في فضيحة ممارسة التعذيب في سجن أبو غريب العراقي عام 2004.

وقالت المتحدثة باسم الجيش ريبيكا ستيد إن تشارلز غرانر (42 عاما) أطلق سراحه من سجن فورت ليفنوورث العسكري في كنساس (وسط الولايات المتحدة) بعدما أمضى ست سنوات وخمسة أشهر من عقوبة السجن التي أدين بها في يناير/كانون الثاني 2005. وأشارت إلى وضعه تحت المراقبة القضائية حتى 25 ديسمبر/كانون الأول 2014.

وكان غرانر يقود مجموعة من ستة حراس اتهموا عام 2004 بارتكاب تجاوزات بحق معتقلين في سجن أبو غريب القريب من بغداد. وأثارت الصور التي تسببت في اندلاع الفضيحة، موجة من الاحتجاجات الدولية.

وقد حكم على غرانر بأقسى عقوبة سجن، كما أدينت رفيقته في تلك الآونة ليندي إنغلند التي أصبحت رمزا لفضيحة أبو غريب بالسَّجن ثلاث سنوات.

المصدر : الفرنسية