فيضانات في يونيو الماضي أودت بحياة أكثر من مائة شخص (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت أجهزة الإعلام الصينية أن مياه الفيضانات في إقليم سيتشوان بجنوبي غربي البلاد أجبرت آلافا على النزوح عن ديارهم اليوم الجمعة فيما يواجه سكان إقليم هونان القريب نقصا حادا في مياه الشرب وري المحاصيل.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن ألفين و381 منزلا على الأقل انهارت بعد أن تسببت أمطار غزيرة في فيضان مياه نهر تشوخه على ضفافه قرب مدينة داتشو بإقليم سيتشوان مما اضطر أكثر من 13 ألف شخصا إلى النزوح عن المنطقة.

وأضافت أن الإصابات محدودة إلا أن الطرق ومصادر الطاقة قطعت عن المنطقة التي تعاني من فيضانات بين الحين والآخر.

وأوضحت الوكالة في تقرير آخر أن أربعمائة ألف من سكان المناطق الريفية بمدينة هوايهوا بإقليم هونان بوسط الصين وعلى بعد نحو 500 كيلومتر عن مدينة داتشو يعانون منذ فترة طويلة من الجفاف.

وأضافت الوكالة نقلا عن سلطات إقليمية أن الجفاف دمر 140 ألف هكتار من الأراضي المزروعة بالمحاصيل فيما جفت ألف ومائتا بئر مما سيؤثر سلبا على حجم محصول الحبوب في موسم الخريف.

وبعد أشهر من الجفاف تسببت أمطار غزيرة هطلت على مناطق بوسط الصين وجنوبيها في يونيو/حزيران الماضي في فيضانات وانهيارات أرضية أودت بحياة أكثر من مائة شخص.

المصدر : وكالات